فيديو| الصحافيون يتساءلون أمام مقر الحكومة 'وين جهاد؟'

  • السبت 2017-07-08 - الساعة 13:12

لولا الصحفي الفلسطيني لملأت الرواية الإسرائيلية العالم

رام الله – شاشة نيوز: في عزّ الوقفة الصحافية أمام مقر مجلس الوزراء في رام الله، تضامناً مع الصحفي جهاد بركات، خرج موكب رئيس الوزراء، رامي الحمدالله ..كاميرات الصحافيين التقطت صوراً للموكب وهو يغادر، وبذلك يكون الصحافيون قد مارسوا نفس "المخالفة القانونية" التي اعتقل على إثرها جهاد بركات. 

جاء ذلك خلال وقفة تضامنية مع الصحافيين المعتقلين لدى الأمن الفلسطيني في الضفة الغربية، والامن التابع لحماس في قطاع غزة.

 

هل وجدوا جهاد؟ 


المحامي في مؤسسة الضمير مهند كراجة، قال إن جهاد بركات موجود لدى نيابة رام الله لتحقيق معه.

وكانت قد حاولت عائلة بركات زيارته منذ لحظة اعتقاله، إلا ان مكان احتجازه لم يكن معروفاً عند احد.

 


النقابة للحكومة: اجعلوا الصحفي معكم

عضو مجلس إدارة نقابة الصحافيين فارس الصرفندي، قال خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمه الصحافيون نصرة لزملائهم المعتقلين في الضفة وغزة: " كنقابة وكصحفيين، رسالتنا إلى من يعتقل زملائنا، الآن عليكم أن تفرجوا عنهم، بدلا من أن يكون الصحفي ضدكم اجعلوا الصحفي معكم، امنحوه المعلومة، وما يريد حتى ينقل الصورة الحقيقة الفلسطينية".

وأضاف الصرفندي:" لمصلحة من نعتقل، ولمصحلة من تصادر كاميراتنا وأقلامنا وأصواتنا".

وتابع:"نحن الذين ننقل الرواية الفلسطينية للعالم، لولا وجود الصحفي الفلسطيني على الارض الفلسطينية لكانت رواية إسرائيل هي التي تسود العالم"