"الإعلام الحكومي" يطالب وسائل الإعلام بتحري الدقة في نقل الأخبار

  • الخميس 2014-01-09 - الساعة 16:37
رام الله-شاشة نيوز- طالب المركز الإعلامي الحكومي، وسائل الإعلام بتحري الدقة في نقل الأخبار ومراعاة المهنية والتحلي بالمصداقية، والتوقف عن بث الشائعات والأخبار المثيرة للجدل.
 
جاء ذلك على خلفية أقوال محرفة نشرها الموقع الإلكتروني لصحيفة "معاريف" الاسرائيلية، مؤخرا على لسان رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، ثم تراجعت الصحيفة عنها اليوم.
 
وكان المركز الإعلامي الحكومي طالب الصحيفة بالاعتذار عن التصريحات المغلوطة التي نسبتها لرئيس الوزراء في عددها الصادر في 3-1-2014، ونتيجة لذلك عادت وتراجعت عنها اليوم قائلة: تَبَيَنَ لنا أن رئيس الوزراء الفلسطيني لم يدلي بأي من التصريحات التي وردت في تقريرنا الصادر في الثالث من كانون الثاني.
 
ونفى رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله في وقت سابق ادعاءات الصحيفة حول "أن الأمن الفلسطيني احبط نشاطات ارهابية ضد اسرائيل".
 
وأكد الحمد الله بأنه رد على سؤال لمراسل معاريف اثناء تصريحاته للصحفيين على هامش جلسة مجلس الوزراء في قرية عين البيضاء في الاغوار، ولم يتطرق لموضوع الامن الفلسطيني، حيث كان سؤال المراسل حول ما هي امكانية فشل المفاوضات على ضوء القرار الاسرائيلي بضم منطقة الأغوار؟، وكانت اجابة الحمد الله على النحو التالي: إن القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس ملتزمة بالمفاوضات حتى نهاية شهر ابريل، المفاوضات تستمر من 6 إلى 9 شهور، نأمل ان يتم الوصول إلى حل سلمي خلال هذه الفترة وأن تكون هناك دولة فلسطينية وعاصمتها القدس على حدود 1967، نحن نؤمن بحل الدولتين، دولة فلسطينية إلى جانب دولة إسرائيل، ونأمل أن يتم هذا الحل بأقرب فرصه ممكنة.