فتح تدعو لإنجاح مهمة وفد منظمة التحريرلاغاثة مخيم اليرموك

  • الخميس 2014-01-09 - الساعة 13:42
رام الله -شاشة نيوز- دعت حركة فتح، جميع الأطراف في سوريا، والتي لها علاقة مباشرة بالمأساة والمعاناة القاسية التي يعيشها مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، إلى إنجاح مهمة وفد منظمة التحرير المتواجد في دمشق حاليا بتوجيهات من الرئيس محمود عباس وتنفيذا لتعليماته بسرعة إغاثة أهلنا هناك وإدخال المواد الغذائية والأدوية، وألّا يضعوا مزيدا من العراقيل أمام محاولات إغاثة المحاصرين الذين يموتون جوعا وعطشا ومرضا.
 
وطالب المتحدث باسم الحركة أحمد عساف، في تصريحات صحفية اليوم الخميس، هذه الأطراف وخاصة المجموعات المسلحة المتواجدة داخل المخيم، وهي فصائل ومجموعات غير فلسطينية، بتحمل مسؤولياتها تجاه هذا الواقع الإنساني المأساوي الذي يعيشه سكان المخيم، وأن تسمح على الفور للهيئات والمنظمات الإنسانية الدولية والمحلية، بإدخال المواد الغذائية والأدوية، وإخراج الجرحى والمرضى منه بأسرع وقت ممكن.
 
وأشار عساف، ان أطرافا بعينها قد أفشلت أمس، مهمة الوفد والهيئات الإغاثية لإخراج الجرحى، وأطلقت النار على المسعفين وأعضاء هيئة الإغاثة، ما أدى إلى إصابة أحد هؤلاء بجروح خطيرة، وإبقاء أهلنا في حالة من الخوف والرعب والجوع والمرض.
 
وقال 'إننا في الوقت الذي نؤكد فيه على موقف الرئيس والقيادة الفلسطينية القاضي بعدم التدخل بالشؤون الداخلية للدول العربية، فإننا في حركة فتح سنواصل التحرك بكل الاتجاهات لإنهاء هذه المأساة الإنسانية والنكبة الثانية لأبناء شعبنا في مخيم اليرموك، داعياً المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته ووقف هذا المسلسل الدموي في سوريا الشقيقة، وإغاثة جماهير شعبنا في مخيم اليرموك الذين ليسوا أطرافا من قريب أو بعيد بهذا الصراع الدامي الذي يدور هناك.