فلسطين والاردن ترفضان اي حلول انتقالية او مؤقتة

  • الأربعاء 2014-01-08 - الساعة 16:11
عمان -شاشة نيوز- أكد المجلس الوطني الفلسطيني ولجنة فلسطين النيابية في مجلس النواب الاردني، رفضهم لأية حلول أو اقتراحات أو التوصل إلى اتفاقات انتقالية أو جزئية أو مؤقتة، قد تمس حقوق الشعب العربي الفلسطيني الكاملة غير القابلة للتصرف وفي مقدمتها،  حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى المدن والقرى التي طردوا منها عام 1948 الانسحاب الإسرائيلي الكامل من الأراضي المحتلة عام 1967.
 
كما شدد المجلس الوطني الفلسطيني ولجنة فلسطين النيابية،  على ضرورة إزالة المستوطنات كاملة باعتبارها غير قانونية وغير شرعية وتتعارض مع القرارات الأممية ذات الصلة، وضرورة تطبيق قرارات الأمم المتحدة 181 و 1397 و 1515، ومضمون قرار الجمعية العامة الصادر يوم 29/11/2013 . 
 
ودعا  مجلسي النواب والشيوخ الأميركيين للاعتراف بدولة فلسطين كما أقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة، وإزالة التحفظ الأميركي نحو الخطوات المطلوبة من قبل مجلس الأمن لاستكمال الاعتراف الأممي بدولة فلسطين . 
 
جاء ذلك خلال ترأس سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني الفلسطيني  في مقر رئاسة المجلس في عمان،  اجتماعا مشتركا بين لجنة فلسطين النيابية في مجلس النواب الأردني برئاسة يحيى السعود و رئيس وأعضاء اللجنة السياسية في المجلس  الوطني الفلسطيني. وناقش الاجتماع مجمل التطورات التي تمر بها القضية الفلسطينية.
 
 
 كما وجه الاجتماع دعوة الولايات المتحدة الراعية للمفاوضات للالتزام بقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بالقضية الفلسطينية باعتبار تلك القرارات المرجعية لكل الأطراف لنيل حقوقها، وعدم الانحياز في تعاملها مع إسرائيل . 
 
وجدد رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، رفض الجانب الفلسطيني، لأي تواجد إسرائيلي مدني أو عسكري على أي جزء من الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967 في ظل ما يطالب به الجانب الإسرائيلي من تواجد على الحدود الفلسطينية الأردنية في منطقة الأغوار.
 
بدوره، أكد يحيى السعود رئيس لجنة فلسطين النيابية في مجلس النواب الأردني على أن الأردن  مستمر بدعم الشعب الفلسطيني في كافة المجالات ، وبأنه لن يبخل بشيء أبدا رغم شح الإمكانيات، مشددا  على أن  مصير الشعبين الأردني والفلسطيني واحد وهمهم  واحد  وهو التخلص من الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين إلى ديارهم، وحيى الشعب الفلسطيني الذي بصموده يدافع عن الأمة العربية كلها