افتتاح سوق رام الله الشعبي

  • الثلاثاء 2013-06-04 - الساعة 15:49
رام الله - شاشة نيوز - افتتحت بلدية رام الله، اليوم الثلاثاء، سوق رام الله الشعبي، بحضور رئيس الوزراء د.سلام فياض ووزير الاقتصاد الوطني د.جواد ناجي ، ومحافظة رام الله والبيره د.ليلى غنام، ووكيل وزارة الحكم المحلي م.مازن غنيم، ورئيس بلدية بيتونيا ربحي دولة وشرطة المحافظة واعضاء المجلس البلدي، والفعاليات المجتمعية والاقتصادية والثقافية. 
 
وخلال الحفل أكد رئيس بلدية رام الله  م.موسى حديد ان المجلس البلدي بقراره انتشاء سوق رام الله الشعبي، هدف إلى توفير بديل يضمن كرامة واحترام أصحاب البسطات من جهة، والمتسوقين وزبائن البسطات من جهة أخرى، بدلا من التعديات على الشوارع والأرصفة وإعاقة حركة المرور والسير.
 
وأضاف أن البلدية كانت حريص على أن يلبي سوق رام الله الشعبي كافة المتطلبات والشروط التي تضمن نجاحه، قائلا" اخترنا الموقع والتصميم المميز، ولم نبخل بإنشاء سوق عصري يضم 173 بسطة نفخر بأن يحتضنه مركز مدينة رام الله، وسنوفر للسوق مقومات النجاح دوما، وهنا بودنا التعبير عن اعتزازنا بالشراكة التي تحققت مع شركة المشروبات الوطنية التي شكلت داعما إضافيا للمشروع".
 
وأكد على ان السوق  يوفر فرصة عمل ومصدر دخل للفئات المهمشة، فقد اعتمدت البلدية  معايير محددة في عملية توزيع البسطات، فمنحت الأولوية للأشخاص ذوي الإعاقة والأسرى المحررين وأبناء الشهداء، والمرأة إضافة للعاملين في مجال البسطات منذ سنوات.  
 
بدوره توجه م. غنيم بالشكر لبلدية رام الله على جهودها المميزة، معتبرا إقامة السوق نقطة تحول في عملية تنظيم مدينة رام الله، وسيعطي الفرصة لجميع البائعين لممارسة مهامهم ضمن النظام والقانون وسينعكس بشكل ايجابي على المدينة والحركة التجارية فيها. 
 
اما د.ليلى غنام ، فشكرت د. سلام فياض على جهوده في دعم الهيئات المحلية، وباركت لبلدية رام الله هذا المشروع، وشكرت الأجهزة الأمنية على جهودها الدائمة. 
 
وقام الحضور عقب الكلمات الرسيمة بقص شريط الافتتاح، ومن ثم قاموا بجولة على الأكشاك في السوق الشعبي. 
 
من الجدير ذكره إن هذا السوق يعتبر  انجازا نوعيا بزمن قياسي لحل مشكلة البسطات وإزالة التعديات عن الشوارع والأرصفة وتنظيم مركز المدينة، ويفتح السوق أبوابه يوميا للمواطنين الكرام ويقع في شارع المعاهد بالقرب من ميدان ياسر عرفات.