الرئيس خلال اجتماع للتنفيذية : مشاورات في القريب العاجل لتشكيل حكومة

  • الخميس 2013-04-18 - الساعة 20:34

 

رام الله -شاشة نيوز " عن وفا" --  قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس، إن القيادة ستستمر في النضال من أجل الإفراج عن كافة الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال.
 
وأضاف سيادته خلال ترؤسه اجتماعا للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، مساء اليوم الخميس، 'بعد أيام من الآن هناك مهرجان بمناسبة مرور 11 عاما على اختطاف الأخ الأسير القائد مروان البرغوثي، ونحن نوجه التحية إليه وإلى كافة أسرانا'.
 
وأضاف الرئيس " أيضا لا يمكن أن ننسى الأخ أحمد سعدات وغيره من الأسرى القادة كالنواب والأسرى القدامى وبالذات أولئك الذين تقرر الإفراج عنهم في اتفاق شرم الشيخ، إلا أن الحكومة الإسرائيلية تماطل في تنفيذ هذا الاتفاق.
 
وتابع، 'إذا أردنا أن نتحدث عن الاتفاقات فهناك تفاهم أيضا بيننا وبين حكومة أولمرت على إطلاق سراح أكثر من ألف أسير من أسرانا ولكن لم تلبى كل هذه الطلبات'.
 
وجدد تأكيده على أن القيادة  ستستمرر في سعيها المحلي والإقليمي والدولي لإطلاق سراح الأسرى وإنهاء معاناتهم.
 
وأضاف، 'بهذه المناسبة أطلق اليوم سراح أحد الإخوة المرضى وهو محمد التاج، وهو الآن موجود في المستشفى، وهناك العديد من الأسرى مرضى وهناك أطفال وهناك نساء ولكن الحكومة الإسرائيلية تصر على إبقائهم خلف القضبان'.
 
وقال الرئيس 'قبل بضعة أيام تقدم الأخ الدكتور سلام فياض باستقالة الحكومة ونحن قبلنا هذه الاستقالة وسنجري مشاورات في القريب العاجل من أجل تشكيل حكومة'.
 
وأكد أن السنوات السبع التي قضاها د.سلام فياض رئيسا للحكومة كانت سنوات مثمرة بناءة بذل خلالها جهودا مضنية ومشكورة.
 
وأضاف إعلانا للحقيقة وتسجيلا للتاريخ قام د.سلام فياض بكل ما يستطيع وفوق ما يستطيع، وأحيانا وهو مريض ليؤدي واجبه على الوجه الأكمل.
 
وأعرب الرئيس باسم اللجنة التنفيذية والشعب الفلسطيني عن شكره وتقديره للدكتور سلام فياض على هذه الخدمات العظيمة. وقال سيادته، 'بالتأكيد هو موجود بيننا وبالتأكيد هو رجل  سياسي ورجل دولة لا يمكن أن يستغنى عن جهده وخدماته في المستقبل'.