مصدر عسكرى مصري: لن نسمح بوجود ميليشيات.. وصبرنا نفد على تهديدات الإسلاميين

  • الإثنين 2013-03-11 - الساعة 12:24

 

القاهرة - وكالات -  قال مصدر عسكرى مصري  إن القوات المسلحة لن تسمح بوجود ميليشيات مسلحة داخل مصر، مهما كان الثمن، مضيفاً: "لو أن الأمر احتاج القوات المسلحة فإننا موجودون".
 
وقال المصدر: لن تسمح القوات المسلحة لأى جماعات مسلحة أن تهدد أمن وأمان مصر، ونرفض تماماً أى ميليشيات مسلحة، كما نرفض تماماً أن يكون هناك قوات موازية سواء للشرطة أو الجيش، مشيراً إلى أن مهمة القوات المسلحة حماية الوطن ضد أى مخاطر، وأنها لن تسمح، بالتعاون مع الشرطة المدنية، بوجود هذا النوع من الميليشيات، مضيفاً: لسنا بديلاً عن الشرطة المدنية ولكن من ضمن مهامنا حماية الوطن والمواطنين. وأكد أن القوات المسلحة على أهبة الاستعداد لحماية الوطن دائماً.
 
وتعليقاً على تصريحات حازم أبوإسماعيل التى توعد فيها بمنع «العسكر» من العودة للحكم، قال المصدر إن القوات المسلحة بعيدة تماماً عن المشهد السياسى، ولا تتدخل فى المشهد السياسى وعلى الشيخ حازم أن يبتعد عن الأمور التى تخص القوات المسلحة، فلن ندخل فى مهاترات إعلامية، ولكن لن نسمح بأى محاولة لإهانة القوات المسلحة، أو إقحامها فى أى معارك سياسية.
 
 وتابع المصدر العسكرى: تزايدت فى الفترة الأخيرة تهديدات علنية من بعض الأحزاب الإسلامية للقوات المسلحة، لكننا نسمح بهذه التهديدات، وقادرون على الرد، ولكننا ننأى بأنفسنا بعيداً عن المعارك السياسية، ولكن نحذر من أى تجاوزات فى حق القوات المسلحة، لأن تهديد القوات المسلحة مرفوض، والقوات المسلحة قادرة على مواجهة أى شخص يحاول هز استقرار البلاد، وهى تعمل لأجل مصلحة مصر العليا، وفقاً للأحداث التى تجرى فى البلد، مطالباً الأحزاب التى تهدد القوات المسلحة بتوخى الحذر فيما تتحدث فيه عن الجيش، لأنها لن تقبل بأى تهديد سواء للقوات المسلحة أو للمواطنين أو للمنشآت المهمة والحيوية فى البلد. ومضى قائلاً: صبرنا نفد على البعض، ولكن لن ننساق وراء أى استفزازات، لكى ترد القوات المسلحة بطريقة تكون خطأ أو بطريقة يكون فيها نوع من الاستفزاز. 
 
وأشار إلى أن المؤسسة العسكرية بعيدة تماماً عن أى صراعات سياسية وبعيدة تماماً عن المعارك السياسية، مستدركاً: لكن لن نسمح لأى شخص بتهديد القوات المسلحة، فعقيدة القوات المسلحة حماية مصر والمصريين، ولسنا جيش سوريا ولسنا "عسكر"، لأن العسكر هم المماليك، مضيفاً: نحن خير جنود الأرض، وعلى البعض أن يتفرغ لأداء عمله دون أن يقحم القوات المسلحة فى أى مهاترات وصراعات، كاشفاً عن أن القوات المسلحة سوف تتصدى بقوة لأى شخص يحاول تهديد أمن واستقرار مصر أو يحاول تهديد القوات المسلحة لأن القوات المسلحة لا تهدد. وحذر من أن الجيش لن يقبل بتهديد أى شخص أو حزب أو جماعة للقوات المسلحة، ونحذر أن هذه التهديدات تقوم بعمل موجة غضب بين الضباط والجنود ولكن القوات المسلحة تترفع عن الصغائر دائماً. وقال: فى الوقت ذاته الؤسسة العسكرية لن ترد على أى مهاترات ولن تدخل فى صراعات إعلامية و"شو إعلامى"، يريد البعض أن يحققه ليكون بطلاً على حساب المؤسسة العسكرية، ولكن القوات المسلحة سترد بطرق أخرى وليس عن طريق "شو إعلامى".
 
وقال المصدر: نحذر من محاولات الزج باسم القوات المسلحة من البعض أو محاولة تهديدها، ونؤكد أننا لن نسكت كثيراً على ذلك وسنتخذ إجراءات قانونية كبيرة ضد من يتطاول علينا كخطوة أولى قبل اتخاذ إجراء أكبر فى حالة حدوث ذلك مرة أخرى، موكداً أن القوات المسلحة تأخذ جميع التصريحات التى يدلى بها البعض للإعلام، عن المؤسسة العسكرية، بمحمل الجد، وتعرف تماماً كيفية ووقت الرد، وكيف لا تنزلق فى صراعات مع أحد.