الجهاد تهدد الاحتلال باستخدام أسلحة جديدة لن يتحملها

  • السبت 2013-03-09 - الساعة 13:34

غزة- شاشة نيوز- اعتبر القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، أحمد المدلل، اليوم السبت، أن المعركة القادمة مع الاحتلال الإسرائيلي ستكون أقصى وأشد من معركة "السماء الزرقاء" لأن المقاومة ستستخدم أسلحة جديدة ومتطورة لن يستطيع "العدو" أن يتحملها أو يردعها.

جاء ذلك في كلمة للمدلل في حفل تكريمي للأسرى المعتقلين في سجن نفحة الصحراوي لتخطيهم دورة أحكام عليا، نظمته اللجنة الدعوية للجهاد وجمعية إقرأ الخيرية بالتنسيق مع مؤسسة مهجة القدس للأسرى والشهداء، قبالة خيمة التضامن مع الأسرى المقامة أمام مقر مفوضية حقوق الإنسان في مدينة غزة.
 
وقال المدلل:"إن المعركة مع العدو الصهيوني مفتوحة في كافة الجبهات حتى تحرير الأراضي الفلسطينية من دنس الاحتلال، وناشد أذرع المقاومة العسكرية إلى وضع الخطط والاستراتيجيات لخطف الجنود الإسرائيليين لمبادلتهم بالأسرى والمعتقلين وتبيض السجون الصهيونية".
 
وأكد أن الأسرى الأبطال داخل السجون والمعتقلات حولوا الباستيلات إلى جامعات ومراكز تثقيفية تُخرج القادة والمثقفين والعلماء والدعاة رغم الممارسات القمعية التي تمارسها إدارة مصلحة السجون بحقهم، مضيفاً أن المقاومة تسير على خطى تحقيق الانتصارات كالتي حققتها في بشائر الانتصار والسماء الزرقاء وأن زمن الهزائم قد ولى دون رجعة.
 
وأشار إلى أن الأسرى يتسلحون بسلاح الإرادة الذي حقق الانتصارات في معركة الأمعاء الخاوية وانتهى بالإفراج عن الشيخ المحرر خضر عدنان وبلال ذياب وثائر حلاحلة وهناء شلبي، مشدداً على أن الشعب الفلسطيني على يقين بانتصار الأسير سامر العيساوي وأيمن الشراونة في معركتهم ضد الاحتلال.
 
وأوضح أن السلاح الثاني وهو تحويل المعتقلات الصهيونية إلى مقرات وجامعات للعلم والتعلم حيث خرجت المئات من القادة وطلبة العلم.