سلطات الاحتلال تمارس ضغوطاً على ثلاثة اسرى مضربين عن الطعام في سجن عوفر

  • السبت 2013-03-09 - الساعة 10:08

رام الله- شاشة نيوز- فرضت إدارة سجون الاحتلال عقوبات مشددة على ثلاثة أسرى مضربين عن الطعام في سجن عوفر  العسكري في محاولة لكسر اضرابهم.

وأفاد محامي وزارة الأسرى إبراهيم الأعرج أن الاسر محمد أحمد النجار و زكريا الحيح وإبراهيم الشيخ المعتقلين إداريا في سجن عوفر بدأوا إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ يوم 26/2/2013، وأنهم لا يتناولون سوى الماء فقط، وذلك احتجاجا على اعتقالهم الإداري.
 
وتقوم إدارة السجن بممارسة ضغوطات نفسية شديدة ضدهم من خلال نقلهم بشكل متكرر من قسم إلى آخر داخل نفس السجن، والى الزنازين والعزل في أحيان أخرى, والضغط عليهم من اجل كسر اضرابهم.
 
وأفاد الأسير محمد النجار أن ضابط الاستخبارات في السجن يمارس ضغوطات وتهديدات على المضربين من خلال تهديدهم بقمعهم وفرض غرامات مالية عليهم بالحرمان من الزيارات.
 
وقال انه خسر من وزنه بسبب الإضراب 13 كغم من أصل 76 كغم.
 
وأفاد ممثل أسرى سجن عوفر محمود غلمة أن إدارة السجن فرضت غرامة مالية على الأسرى في قسمي 14+15 ومقدارها 3140 شيقل وقامت بسحبها من حسابات الأسرى وذلك كعقاب ضد الأسرى ردا على الاحتجاجات التي قاموا بها بعد استشهاد الأسير عرفات جردات.
 
وقال غلمة أنه استمرارا لسلسة العقوبات المفروضة على الأسرى قامت إدارة السجن بإصدار قرار بمنع إدخال أي نوع من الخضراوات على قسم 14 منذ عشرة أيام، وأن إدارة السجن تنوي استهداف عدد من نشطاء وقيادات السجن بقمعهم ونقلهم إلى سجون أخرى.