محافظ نابلس: اجراءات رادعة بحق مطلق النار بمشفى رفيديا

  • الجمعة 2013-03-08 - الساعة 15:54
نابلس- شاشة نيوز- اكد محافظ نابلس، اللواء جبريل البكري، انه تم اعتقال الشرطي الذي اطلق النار داخل غرفة العناية المكثفة في مشفى رفيديا، وأنه تم اتخاذ اجراءات رادعة بحقه. 
 
وقال البكري في حديث لمراسل "شاشة نيوز" في نابلس، إننا نستنكر هذه الحادثة، وانه مدير شرطة نابلس اتخذ الاجراءات اللازمة، وتم اعتقال الشرطي الذي اطلق النار داخل المشفى، وهو الان محتجز لدى جهاز الاستخبارات العسكرية. 
 
واشار البكري الى ان جميع الجهات المعنية توجهت  للمشفى فور وقوع الحادث، وانه سيتم عقاب المعتدي عقابا شديدا من قبل الاجهزة المختصة، وسيقدم لمحاكمة عسكرية إثر قيامه بسلوك شخصي هو بزي مدني، بعد ان تبين انه له قريب في المشفى، وطلب منه الدكتور مغادرة غرفة العناية المكثفة لاستكمال علاج المريض، لكنه رفض الانصياع واطلق النار في  المشفى، الامر الذي استدعى  فورا الحضور الى المكان والتحقيق بالموضوع. 
 
واوضح البكري ان مشفى رفيديا يؤدي رسالة عظيمة وهو بحاجة الى مساندة كل القطاعات، والاطباء يؤدون مهامهم على أكمل وجه في ظل وضع استثنائي ووجود الجرحى والمصابين من قبل الاحتلال ومستوطنيه، ما يستوجب وجود حصانه للمشفى والاطباء العاملين فيه. 
 
 وفي السياق ذاته قال  مدير مستشفى رفيديا الحكومي، الدكتور أسامة ملحيس، بأن أحد ضباط الشرطة الفلسطينية أطلق النار أمام غرفة العمليات "ICU"، بعد رفضه الانصياع لتوجيهات الطبيب ومغادرة المكان للضرورة الطبية.
 
وأضاف ملحيس أن "ضابط الشرطة إدعى بأنه بمهمة رسمية لحراسة طفل يخضع للعلاج في قسم العمليات، وتبين أن ادعاءه كاذب وهو غير مكلف بذلك رسمياً".
 
وأفاد بأن ضابط الشرطة أطلق رصاصة واحدة من سلاحة على الأرض أمام غرفة العمليات ولم ينتج عن ذلك أضرار تذكر.
 
و أدان ملحيس هذا التصرف وطمئن المواطنين بأن الاوضاع مستتبة بالمشفى.