فعاليات تضامنية في محافظات الوطن تضامنا مع الاسرى المضربين

  • الخميس 2013-02-14 - الساعة 15:05

محافظات - شاشة نيوز - شهدت محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة اليوم الخميس، عدة فعاليات تضامنية مع الاسرى المضربين عن الطعام في معتقلات الاحتلال الاسرائيلي .

ففي مدينة البيرة، نظمت وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع وزارة الأسرى ونادي الأسير الفلسطيني ، فعالية تضامنية  في ساحة البلدية دعما لصمود الأسرى المضربين عن الطعام، حيث شارك العشرات من طلبة المدارس حاملين الرايات وصور الأسرى المضربين هاتفين باسمهم وباسم الوطن .

 
وأكد المشاركون في الفعالية أن مشاركة الطلبة في الفعاليات الداعمة للأسرى الهدف منها هو تثقيف الطالب الفلسطيني بأهم قضايانا الوطنية ، لافتين إلى أن هذه الفعاليات مستمرة .
 
وفي نابلس، قام عدد من المتطوعين بتوزيع الماء والملح، وذلك في خطوة  تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، وكانت هذه المجموعات انتشرت على كل المفارق الرئيسية في المدينة والإشارات الضوئية، وقدموا  كأساً من الماء ممزوجاً بالملح، في إطار تصوير  عيش تجربة الأسرى المضربين عن الطعام لفترات طويلة. 
 
وفي طولكرم، نفذ نشطاء فعالية تضامنية مع الاسرى في السجون ، كان ذلك في ميدان جمال عبد الناصر وسط المدينة شمال الضفة الغربية.
 
وقال الإعلامي سامي الساعي، احد القائمين على الفعالية : ان الفعالية حملت عنواناً واضحاً " خذوا من دم سامر الأحمر هداياكم في عيد الحب "، حيث جاءت الفعالية لتذّكر من يحتفلون بهذا اليوم ان الاسرى في سجون الاحتلال هم صنّاع الحب والحرية والكرامة، وهم يعانون الويلات من خلال ممارسات سلطات السجون بحقهم.
 
واوضح الساعي انه تم توزيع الورد الأحمر مرفق معه صورة تجمع الأسرى المضربين عن الطعام، يتوسطهم الشيخ خضر عدنان تكريماً له، خاصة وانه مفجّر معركة الامعاء الخاوية، اضافة الى انه الوحيد المضرب عن الطعام خارج السجون لليوم الثالث على التوالي تضامناً مع إخوانه الاسرى.
 
وفي ذات السياق أقامت حركة فتح إقليم وسط الخليل وبالتنسيق مع نادي الأسير الفلسطيني ووزارة شؤون الأسرى ولجان أهالي الأسرى خيمة تضامن على دوار ابن رشد في الخليل .
 
وقال كفاح العويوي أمين سر حركة فتح إقليم وسط الخليل أن الخيمة ستكون بمثابة المكان الذي ستنطلق منه كافة الفعاليات والبرامج التضامنية مع الحركة الأسيرة والأسرى المضربين عن الطعام و تأكيدا على التواصل الدائم معهم مؤكدا أن اليوم سيدخل العشرات في إضراب مفتوح عن الطعام داخل خيمة التضامن .

 

وفي غزة طالب ممثلي قطاعات واسعة من منظمات المجتمع المدني، المجتمع الدولي وبخاصة الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتدخل العاجل والتحرك الفوري لوقف انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي  بحق الأسري وخاصة الأسير سامر العيساوي ، والذي  يرفض وقف الإضراب إلا بالاستجابة لمطالبه الإنسانية لاسيما وأن وضعه الصحي في تدهور مستمر .
 
جاء ذلك  خلال المسيرة  التضامنية  للأسير سامر العيساوي التي نظمتها شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية اليوم في غزة التي انطلقت من أمام مقر الشبكة واتجهت نحو خيمة الاعتصام والتضامن مع الأسرى قبالة مقر UNDP ، بمشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة وقطاعات المجتمع المدني بمختلف مستوياته الزراعي والشباب والمرأة والصحة للتضامن مع الأسير العيساوي وكافة الأسري المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.
 
 كما رفع المشاركون  يافطات تطالب المجتمع الدولي بالتحرك الجدي والفوري لمساءلة ومحاكمة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه "سامر أنت الحر ولو بالقيد ومنك يخاف سجانك، لحرية  للأسير سامر العيساوي وكافة اسري الحرية ، سامر ورفاقه يخوضون معركة الأمعاء الخاوية في مواجهة الجلاد من أجل الحرية  والكرامة .
 
وفي سياق ذاته  وتضامنا مع الاسرى المضربين عن الطعام وانسجاما مع برنامج نادي الاسير الفلسطيني واللجنة الشعبية  لاطلاق سراح الاسرى والفعاليات الوطنية ، نفذت الاندية الرياضية  وقفة تضامنية مع الاسرى وخاصة المضربين عن الطعام رفضا لسياسة الاعتقال الاداري الجائر بحقهم .
 
و استعرض راغب ابودياك رئيس نادي الاسير الفلسطينى  ومنسق اللجنة الشعبية لإطلاق سراح الاسرى في جنين وضع الاسرى داخل سجون الاحتلال الاسرائيلي جراء الانتهاكات المستخدمة بحقهم من قبل حكومة الاحتلال الاسرائيلى وخاصة الاسرى المضربين عن الطعام رفضا لسياسة الاعتقال الاداري الجائر بحقهم .
 
 شارك اطفال روضة جنه للاطفال في جنين بالوقفة التضامنية مع الاسرى المضربين عن الطعام وذلك من خلال الحضور الى خيمة الاعتصام التضامنية بمسيرة  حاشده يحملون فيها الرايات والاعلام الفلسطينية وصور الاسرى المضربين عن الطعام
 
وشارك أطفال مركز التوحد بالوقفة التضامنية مع الاسرى بالرغم من الحالة الصحية التى يعيشوها جراء اعاقتهم التى يعيشوها.
 
واشارت جمانه دراغمة مديرة المركز الى ان قضية الاسرى بالدرجة الاولى هي قضية روحيه وانسانية واخلاقية وتضرعت الى الله ان يستجيب دعاء تلك الفئة والتى حضرت الى خيمة الاعتصام وهي تردد الدعاء من اجل ان يفرج كرب الاسرى .