بالفيديو- العالم يستقبل 2013

  • الثلاثاء 2013-01-01 - الساعة 10:18

وكالات - استقبل العالم السنة الميلادية الجديدة، الليلة الماضية، باحتفالات اقيمت في العديد من دول العالم، وكانت جزر كريباتي أول من استقبل عام 2013 بحكم موقعها الجغرافي، بينما استقبلت جزيرة ساموا الواقعة جنوبي المحيط الهادئ عام 2013، باحتفالات بسيطة، كما جرت العادة، وتضمنت رقصات محلية لسكان الجزيرة.

 
وكانت نيوزيلاندا واحدة من أوائل الدول التي تدخل عام 2013، وتجمع مئات النيوزيلانديين في مركز مدينة أوكلاند لمشاهدة الألعاب النارية التي انطلقت من برج "سكاي تاور"، وسط مخاوف كانت سائدة بأن الطقس السيء سيفسد فرحة استقبال العام الجديد.
 
وأقامت العاصمة ولينغتون عرضا للألعاب النارية بالقرب من أحد المرافئ، وذلك للمرة الأولى منذ أن تم التوقف عن إقامتها عقب احتفالات عام تسعة وتسعين، بسبب ارتفاع تكلفتها.
 
وفي أستراليا، تابع أكثر من مليون ونصف المليون شخص أحد أضخم عروض الألعاب النارية. وانطلق العرض في اللحظات الأولى من العام الجديد، ليكون أكبر عرض للألعاب النارية على وجه الأرض.
 
وقالت رئيس بلدية سيدني إن هذه الألعاب النارية أضخم بمرتين من عرض لندن، وإن الحدث تابعه نحو مليار شخص عبر شاشات التلفزيون في العالم.
 

 
 
واحتفلت هونغ كونغ بدخول العام الجديد، بعرض استثنائي، حيث أُطلقت آلاف الألعاب النارية فوق خليجها.
 
وتم إطلاق الألعاب النارية عبر المدينة بشكل تتابعي، ابتداء من الجهة المطلة على البحر، وصولا إلى مركز هونغ كونغ للمعارض والمؤتمرات.
 

 
 
وفي اليابان توجه السكان إلى المعابد قبل أن يتسمروا أمام التلفزيون لحضور برنامج خاص بالمناسبة يحمل اسم "كوهاكو اوتا غاسن" والذي يشاهده نحو 40 في المئة من اليابانيين.
 
وفي الهند أعلنت الحكومة إلغاء كل الاحتفالات المرتبطة بالعام الجديد تخوفا من أعمال عنف احتجاجا على وفاة الطالبة التي توفيت نتيجة تعرضها لاغتصاب جماعي قبل أيام.
 
أما الاحتفالات في أوروبا فبدأت في روسيا بألعاب نارية في الساحة الحمراء في موسكو..

 
 
ثم في لندن بعد أن قرعت ساعة بيغ بن 12 مرة، لتتوالى الاحتفالات من استوكهولم حتى لشبونة في أقصى غرب القارة العجوز.

 
 
وفي العالم العربي، كانت دولة الإمارات العربية المتحدة أول الدول العربية التي شهدت الاحتفالات بالسنة الميلادية الجديدة بمدينتي أبوظبي ودبي.
 
وتضمنت احتفالات دبي عرضا مميزا هو الأول من نوعه في بحيرة برج خليفة، الأعلى في العالم، يجمع عناصر الضوء والماء والنار، بالإضافة إلى العروض المائية التي نقلت عبر شاشات عملاقة من المتوقع أن يكون عدد مشاهديها قد وصل إلى ملياري مشاهد.