طالبة بالإعدادية تقتل والدها بعد أن ضبطها في وضع مخل

  • الأحد 2012-12-30 - الساعة 09:07

وكالات

 
شهدت قرية شبرا النملة التابعة لمركز طنطا بمحافظة الغربية، شمال مصر، عندما قامت طالبة بالصف الثالث الإعدادي ( المتوسطة ) بقتل والدها بمساعدة عشيقها خوفاً من افتضاح أمرهما، بعد أن ضبطهما معاً داخل غرفة نومها.
 
وحسب موقع " بوابة الأهرام" كان مدير أمن محافظة الغربية، شمال مصر، قد تلقى إخطاراً من مستشفى طنطا الجامعي بوصول " إ. ع. ش."، 75 عاماً، فلاح، ومقيم بشبرا النملة مركز طنطا مصاب بجرح طعني بالصدر وتهشم بالرأس مما أدى لوفاته.
 
تبين من تحريات ضباط وحدة مباحث مركز طنطا وجود علاقة عاطفية بين ابنة المجني عليه " ف. إ."، 15 عاماً، طالبة بالصف الثالث الإعدادى، وإيهاب جمال، 18 عاماً، طالب بالمدرسة الميكانيكية الثانوية بطنطا، وأن المجني عليه ضبطهما معاً داخل غرفة نومها، فقاما بالتعدي عليه خوفاً من افتضاح أمرهما، حيث قاما بضربه بيد "الهون"، وطعنه "مطواه" مما أسفر عن إصابته بجرح طعني بالصدر وتهشم بالرأس مما أدى لوفاته.
 
وبمواجهة المتهمة اعترفت بالواقعة بمساعدة المتهم، والذي تم ضبطه وتم تحرير محضر رقم 49363 جنايات مركز طنطا وأخطرت النيابة للتحقيق والتي قررت ندب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة والتصريح بدفنها وتولت التحقيق.