"تجارة غزة" تطالب المانحين بالتعامل مع القطاع "منطقة منكوبة اقتصادياً"

  • الإثنين 2012-11-26 - الساعة 07:19

 

غزة - شاشة نيوز - دعا رئيس الغرفة التجارية الفلسطينية لمحافظات غزة محمود اليازجي المجتمع الدولي والجهات المانحة إلى التعامل مع قطاع غزة كمنطقة منكوبة نتيجة تعرضه للحصار والحروب المتتالية من الجانب الإسرائيلي.
 
وقال اليازجي إنه أصبح من الواجب إعلان قطاع غزة منطقة منكوبة اقتصاديا وصحيا واجتماعيا بعد الحصار الشامل المفروض على القطاع منذ أكثر من خمس سنوات والحروب المتتالية التي تعرض لها قطاع غزة خلال فترة وجيزة وكبدت الاقتصاد خسارة بما يزيد عن أربعة مليارات دولار.
 
وأكد اليازجي أن اقتصاد غزة تعرض لتدمير مبرمج من قبل الجانب الإسرائيلي، موضحا أن إسرائيل أغلقت كافة المعابر التجارية المحاذية لقطاع غزة وتحكمت في واردات القطاع ومنعت إدخالها وأهمها مواد البناء وبعض المواد الخام للقطاع الصناعي، كما منعت تصدير كافة المنتجات الصناعية والزراعية من قطاع غزة، ما تسبب في ارتفاع معدلات البطالة والفقر.
 
ولفت إلى أن الحرب الأخيرة على قطاع غزة استهدفت ما تبقى من البنية التحتية للقطاع والقضاء على حالة الانتعاش الاقتصادي بعد الإعلان عن تنفيذ العديد من المشاريع القطرية في قطاع غزة، وأوضح أن الحرب أدت إلى تدمير البنية التحتية لقطاع الخدمات العامة وتدمير مباني المؤسسات العامة والمنازل السكنية والجمعيات والممتلكات الخاصة والمؤسسات والمنشآت الاقتصادية والأراضي الزراعية.
 
وأضاف أنها وصلت إلى المؤسسات الصحية والتعليمية والإعلامية والرياضية والمساجد والمقابر، ونتج عن ذلك خسائر مادية فادحة في كافة القطاعات الاقتصادية والخدمية قد تتجاوز 300 مليون دولار خلال تلك الفترة كتقديرات أولية.
 
وطالب اليازجي كافة التجار وأصحاب الشركات التي تعرضت منشآتهم للقصف المباشر أو غير المباشر بالتوجه الفوري إلى فروع الغرفة التجارية في كافة محافظات غزة لتسجيل الأضرار والخسائر التي تعرضوا لها خلال تلك الفترة مع إحضار كافة المستندات والصور الخاصة بذلك.