رغم العدوان على غزة بورصة فلسطين تتماسك

  • الأحد 2012-11-25 - الساعة 08:03

 

 
حافظت بورصة فلسطين على تماسكها الاسبوع الماضي، رغم العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة الذي استمر ثمانية ايام، وما رافقه من اجواء مضطربة مرشحة للاستمرار الى ما بعد التصويت في الجمعية العامة للامم المتحدة على قبول دولة، والمنتظر ان يتم الخميس القادم.
 
وقد امتدت تأثيرات العدوان الاسرائيلي على غزة لتطال جميع بورصات المنطقة، التي اجتاحتها الخسائر باستثناء البورصة الكويتية، التي اغلق مؤشرها تعاملات الاسبوع مرتفعاً بنسبة 5ر1%، فيما تراجعت البورصات الـ12 الاخرى، كما ترك العدوان تداعيات واضحة على اسواق المال العالمية، وخصوصاً اسعار النفط، التي ارتفعت خشية تأثر الامدادات من الشرق الاوسط.
 
فقد خسر مؤشر البورصة المصرية ما نسبته 9ر3%، تلتها السعودية بنسبة 3%، فأبو ظبي بنسبة 8ر1%، وتونس بنسبة 6ر1% والبحرين بنسبة 5ر1%، ومسقط بنسبة 4ر1%، ودبي بنسبة 3ر1%، وقطر بنسبة 5ر%، وبورصات: الاردن والمغرب ولبنان بنسبة 1ر0% لكل منها.
 
وكان مؤشر البورصة الفلسطينية (القدس) من بين المؤشرات الاقل خسارة، اذ اغلق تعاملات الاسبوع الماضي على 38ر453 نقطة، منخفضاً بمقدار 41ر3 نقطة او بنسبة 75ر0%، متأثراً بانخفاض مؤشرات جميع القطاعات الخمسة الممثلة في البورصة: الخدمات، والاستثمار، والبنوك والخدمات المالية، والصناعة، والتأمين.
 
وعلى صعيد النشاط، فقد انخفض معدل عدد الاسهم المتداولة بنسبة 7ر53% الى حوالي 245 الف سهم يومياً من حوالي 530 الف سهم يومياً في الاسبوع السابق، كما انخفض معدل قيمة التعاملات بنسبة 39ر49% الى حوالي 345 الف دولار يومياً من حوالي 681 الف دولار يومياً في الاسبوع السابق.
 
بالاجمال، شهدت البورصة الاسبوع الماضي 616 صفقة شملت حوالي 22ر1 مليون سهم في تداولات بلغت قيمتها حوالي 72ر1 مليون دولار، مقارنة مع 674 صفقة في الاسبوع السابق شملت حوالي 11ر2 مليون سهم في تداولات بلغت قيمتها حوالي 72ر2 مليون دولار، علماً ان الاسبوع الماضي شهد 5 جلسات تداول مقابل 4 جلسات في الاسبوع السابق، حيث تعطلت البورصة لجلسة واحدة في 15 تشرين الثاني الجاري لمناسبة ذكرى اعلان الاستقلال.
 
ومن بين 31 شركة جرى التداول على اسهمها، سجلت اسهم 4 شركات ارتفاعاً، واستقرت اسهم 10 شركات، فيما اغلقت اسهم 17 شركة تعاملات الاسبوع على تراجع.
 
وقاد نشاط البورصة الاسبوع الماضي قطاع البنوك والخدمات المالية، الذي انخفض مؤشره بنسبة 12ر0%، اثر تداولات بلغت قيمتها حوالي 661 الف دولار شكلت 36ر38% من اجمالي قيمة تعاملات البورصة.
 
ومن ابرز الاخبار في هذا القطاع، اعلان بنك الرفاه لتمويل المشاريع الصغيرة، امس، عن انهاء عملية اندماج باستحواذه على البنك العربي الفلسطيني للاستثمار، واطلاق اسمه وهويته المؤسسة الجديدة تحت اسم (البنك الوطني).
 
وسهم البنك موقوف عن التداول منذ نحو اسبوعين بسبب اجراءات عملية الاندماج، ومن المتوقع ان يعود الى التداول تحت رمز (TNB) اعتباراً من اليوم، علماً انه اغلق آخر جلسة تداول له في 13 تشرين الثاني الجاري على 85ر0 دولار.
 
وفي هذا القطاع، كان سهم البنك الاسلامي العربي الرابح الوحيد مسجلاً ارتفاعاً بنسبة 47ر2%، فيما انخفض سهما بنكي: فلسطين، والاسلامي الفلسطيني بنسبة 36ر0% و04ر1% على التوالي، واغلقت اسهم بنوك: التجاري الفلسطيني، والاستثمار الفلسطيني، والقدس تعاملات الاسبوع دون تغيير.
 
وسجل مؤشر قطاع الخدمات انخفاضاً بنسبة 73ر0%، اثر تداولات بلغت قيمتها حوالي 358 الف دولار شكلت 76ر20% من اجمالي قيمة تعاملات البورصة.
 
وسجل سهم الاتصالات الفلسطينية، ابرز الاسهم في هذا القطاع، انخفاضاً بنسبة 20ر0% واغلق تعاملات الاسبوع على 89ر4 دينار اردني، كما انخفض سهم شركة "موبايل الوطنية" بنسبة 46ر2%، و"غلوبل كوم" للاتصالات بنسبة 26ر5%، والمؤسسة العربية للفنادق بنسبة 5%، فيما ارتفع سهم الشركة الفلسطينية للكهرباء بنسبة 77ر0%، واغلق سهم الشركة الفلسطينية للتوزيع والخدمات اللوجستية "واصل" تعاملات الاسبوع دون تغيير.
 
اما مؤشر قطاع الاستثمار فسجل  انخفاضاً بنسبة 86ر0%، اثر تداولات بلغت قيمتها حوالي 254 الف دولار شكلت 76ر14% من اجمالي قيمة تعاملات البورصة.
 
وقاد التراجع في هذا القطاع سهم شركة فلسطين للتنمية والاستثمار "باديكو"، الذي انخفض بنسبة 14ر1% واغلق تعاملات الاسبوع على 87ر0 دولار.
 
وفي هذا القطاع ايضاً، انخفض سهما شركتي: فلسطين للاستثمار الصناعي، والاتحاد للاعمار والاستثمار بنسبة 82ر0% و61ر1% على التوالي، فيما اغلق سهم شركة فلسطين للاستثمار العقاري تعاملات الاسبوع دون تغيير.
 
 
وسجل مؤشر قطاع الصناعة انخفاضاً بنسبة 29ر2%، اثر تداولات بلغت قيمتها حوالي 395 الف دولار شكلت 23% من اجمالي قيمة تعاملات البورصة.
 
وقاد الخسائر في هذا القطاع سهم الشركة الوطنية لصناعة الالمنيوم "نابكو"، الذي انخفض بنسبة 79ر15%، كما انخفضت اسهم شركات: بيرزيت للادوية بنسبة 92ر4%، ومطاحن القمح الذهبي بنسبة 11ر4%، وسجاير القدس بنسبة 97ر0%، والوطنية لصناعة الكرتون بنسبة 82ر1%، واغلق سهم الشركة العربية لصناعة الدهانات دون تغيير، فيما كان سهم شركة فلسطين لصناعة اللدائن الرابح الوحيد في هذا القطاع، مسجلاً ارتفاعاً بنسبة 71ر5%.
 
فيما سجل مؤشر قطاع التأمين انخفاضاً بنسبة 99ر1%، اثر تداولات بلغت قيمتها حوالي 55 الف دولار شكلت 17ر3% من اجمالي قيمة تعاملات البورصة.
 
وقاد الخسائر في هذا القطاع سهم شركة التأمين الوطنية، الذي انخفض بنسبة 62ر4%، كما انخفض سهم شركة التكافل الفلسطينية للتأمين بنسبة 99ر0%، فيما اغلق سهم شركة المجموعة الأهلية للتأمين تعاملات الاسبوع دون تغيير.

 
نقلا عن صحيفة الايام