بريطانيا تطلب ضمانات قبل الاعتراف بائتلاف المعارضة السورية

  • الجمعة 2012-11-16 - الساعة 19:19

 

لندن - وكالات - قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج يوم الجمعة ان بلاده تريد الاطلاع على المزيد من التفاصيل عن خطط الائتلاف السوري المعارض الجديد قبل ان تعترف به رسميا.
 
وتشكل الائتلاف الوطني السوري في الدوحة يوم الاحد الماضي في مسعى لتوحيد جماعات المعارضة السورية التي تستهدف الاطاحة بالرئيس السوري بشار الاسد وزيادة فرصها في الحصول على اعتراف دولي وأسلحة.
 
ومن المقرر ان يجتمع اعضاء الائتلاف ومن بينهم قائده معاذ الخطيب مع هيج ومسؤولين غربيين اخرين في لندن يوم الجمعة قبل ان يتوجه إلى باريس يوم السبت.
 
وأصبحت فرنسا يوم الثلاثاء الماضي أول دولة اوروبية تعترف بالائتلاف لكن دولا غربية اخرى ما زالت محجمة عن الاعتراف بالائتلاف تحسبا لوجود اسلاميين متشددين في صفوف المعارضة واتهامات الامم المتحدة بارتكاب المعارضة المسلحة جرائم حرب.
 
وقال هيج للصحفيين "نود ان نكون في موقف نعترف فيه بهم كممثل شرعي وحيد للشعب السوري... نريد تأكيداتهم بشأن امكان استيعابهم لكل الاطياف."
 
ودعا هيج الائتلاف إلى وضع خطة تتمتع بالمصداقية للتحول السياسي وتعزيز دعمها من الشعب السوري كشروط للحصول على الاعتراف الرسمي البريطاني.
 
وقال هيج ان تعيين نائب رئيس واظهار التزام واضح بحقوق الانسان من الاولويات المهمة ايضا.
 
وحمل الصراع في سوريا الذي بدأ بانتفاضة شعبية ضد الاسد في مارس آذار من العام الماضي سمة طائفية متزايدة الوتيرة وتخشى الاقليات في سوريا من صعود المعارضة التي يمثل السنة عمادها.