اعلان هام الى جميع المستوطنين!

  • الثلاثاء 2012-11-13 - الساعة 20:52

رام الله - شاشة نيوز - نشرت حركة فتح - مفوضية التعبئة والتنظيم عدة "بوسترات" عبر صفحات فيسبوك احدها باللغة العبرية في اطار الحشد للفعاليات الوطنية المقررة غدا الاربعاء تحت شعار "مليونية الاستقلال وإنهاء الاحتلال" بهدف بسط السيادة الشعبية وتجسيد الاستقلال في سائر الاراضي الفلسطينية المحتلة.

 

وجاء في بوستر باللغة العبرية وصل شاشة نيوز نسخة منه الثلاثاء: "اعلان هام الى جميع المستوطنين غدا ممنوع التجول عليكم بامر من شباب فلسطين وكل من يخالف سيندم".
 
 
وقد دعت حركة الشبيبة الفتحاوية الشباب الفلسطيني، بجميع اطيافه، للمشاركة اليوم الاربعاء في المسيرات والفعاليات الهادفة لتجسيد الاستقلال الفلسطيني على الارض من خلال "التوجه الى الشوارع الالتفافية والعامة ومنع المستوطنين من الحركة".
 
 
وأكدت الشبيبة في بيان وصلت "شاشة نيوز" نسخة منه اليوم "انه سيتم رفع الاعلام الفلسطينية فقط خلال الفعاليات"، وطالبت الشبيبة "كافة اعضائها ومناصريها الالتزام بتعليمات لجان التنظيم و اللجان الفرعية في كافة اماكن التجمع".
 
 
بدورها، دعت نقابة العاملين في الوظيفة العمومية كافة الموظفين الى المشاركة في فعاليات اعلان السيادة الشعبية على الارض غدا .
 
 
وقالت النقابة عبر صفحتها على فيسبوك ان "مليون فلسطيني سينتشرون اليوم  الاربعاء على كل المواقع ومنها الطرق الالتفافية بمشاركة متضامنين من داخل الخط الاخضر لاعلان السياده الشعبية على ارض فلسطين وهذه دعوه لكل الموظفين للمشاركه".
 
 
وكان اللواء جبريل الرجوب؛ رئيس اللجنة العليا للأسبوع الوطني للشباب ، اعلن إن يوم الرابع عشر من الشهر الحالي، سيكون اليوم الأخير ضمن فعاليات اسبوع الشباب الوطني حيث ستنظم سلسلة بشرية تحت شعار "مليونية الاستقلال وإنهاء الاحتلال".
 
 
واوضح الرجوب أنه "سيتم تنظيم سلسلة بشرية بشكل حضاري وقيمي يليق بإسم الشعب الفلسطيني وعرفاتيته ومفهمومه للوحدة الوطنية لتجسيد حقه في المقاومة ونشر المحبة والوئام والسلام داخل المجتمع".
 
 
وبحسب الرجوب؛ سيبدأ انتشار السلسلة المليونية في التاسعة صباحاً على امل تجسيد السيادة الوطنية على كل الأراضي الفلسطينية المحتلة اعتباراً من العاشرة صباحاً ولغاية الثالثة عصراً، حيث تتجلى الوحدة الوطنية وتتشابك أيادي الشعب من جنين إلى الظاهرية، ومن أريحا لبيت لحم، ومن القدس لرام الله، ومن رام الله لنابلس، ومن سلفيت لطولكرم، في "لوحة عظيمة بعظمة الشعب الفلسطيني كي يرى العالم معاناتنا" حسبما قال.