3 فصائل تعلق عضويتها في لجنة القوى بغزة احتجاجا على تعنت حماس

  • الثلاثاء 2012-11-13 - الساعة 19:28
غزة - شاشة نيوز - علقت 3 فصائل تنضوي تحت اطار منظمة التحرير الفلسطينية مشاركتها في لجنة القوى الوطنية والاسلامية في قطاع غزة احتجاجا على ممارسات حماس "القمعية" ضد المسيرات السلمية المطالبة بانهاء الانقسام في غزة.
 
جاء ذلك في بيانات منفصلة صدرت عن حزب الشعب الفلسطيني وحزب فدا  والجبهة العربية الفلسطينية مساء الثلاثاء.
 
وقالت الجبهة العربية الفلسطينية، مساء اليوم الثلاثاء، عضويتها في إطار القوى الوطنية والإسلامية احتجاجاً على "التعنت الذي مارسته حركة حماس والحيلولة ضد إصدار موقف عن اجتماع القوى الوطنية والإسلامية يدين ما تعرضت له بعض قيادات العمل الوطني وعدد كبير من أبناء شعبنا واختطافهم من قبل أجهزة أمن غزة" على خلفية مشاركتهم في الاعتصام النسوي الأسبوعي لإنهاء الانقسام الذي ينظم أمام المجلس التشريعي بغزة.
 
وأوضح صلاح أبو ركبة، عضو المكتب السياسي للجبهة في تصريح مكتوب وصل"شاشة نيوز"نسخة عنه، أن الاجتماع اخفق في إصدار بيان أو موقف يدين مثل هذه الممارسات نتيجة لموقف حركة حماس، التي رفضت بشكل تام أن يصدر أي موقف عن الاجتماع.
 
وتابع أبو ركبة: من غير المقبول لدينا أن يخفق مثل هذا الإطار الكبير والعظيم في إصدار موقف نتيجة تعنت فصيل، رغم أن الجميع أكد إدانته واستنكاره لما حصل اليوم من اعتقالات واختطافات ولما حصل الأسبوع الماضي من اعتداءات بالضرب على قيادات العمل النسوي وفي مقدمتهم عضو المكتب السياسي للجبهة الرفيقة فوزية جودة "أم عبد الله" مسؤولة اتحاد لجان كفاح المرأة الفلسطيني.
 
ودعت الجبهة فصائل العمل الوطني والإسلامي إلى تحمل مسؤولياتها تجاه أبناء شعبنا وعدم تغييب العمل الوطني عن الفعل السياسي في قطاع غزة.
 
من جهته، أعلن حزب الشعب في تصريح مكتوب وصل"شاشة نيوز" نسخة عنه "أنه ابلغ لجنة القوى الوطنية والإسلامية في اجتماعها اليوم تعليق مشاركته في اللجنة ودعا لسرعة معالجة التباينات الداخلية التي زادت حدتها وضرورة وقف الانتهاكات التي يتعرض لها المواطنون على خلفية حرية الرأي والتعبير".
 
بدوره، أكد حزب"فدا" في بيان له أنه "علق مشاركته في لجنة القوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة احتجاجاً على ما جري اليوم أمام مكتب فدا من ضرب ومحاولة اعتقال لأعضاء المكتب السياسي واحتجاز عدد من عناصره لساعات قبل إطلاق سراحهم".