بدء "موسم الانهيارات" في وادي حلوة بالقدس

  • الثلاثاء 2012-11-13 - الساعة 08:54

 

القدس المحتلة - شاشة نيوز - فوجئ أهالي حي وادي حلوة بالقدس المحتلة بحدوث انهيارات ترابية في الشارع الرئيسي للحي، بسبب الحفريات الاسرائيلية في المنطقة.
 
ويقول الأهالي ان سبب هذه الانهيارات هو الحفريات التي تقوم بها جمعية العاد الاستيطانية و”سلطة الآثار” في بلدة سلوان، اسفل منازلهم وشوارعهم، علما ان هناك  نفق يربط عين سلوان بحائط البراق-السور الجنوبي للمسجد الأقصى.
 
وقال الأهالي، لمركز معلومات وادي حلوة-سلوان، امس الاثنين،  ان “موسم الانهيارات الأرضية والتشققات” قد بدأ مع هطول الأمطار على مدينة القدس، فمنذ عام 2008 حتى العام الجاري يحصل ذلك بسبب أعمال الحفر المتواصلة لجمعيات العاد الاستيطانية في شوارع الحي، مضيفين ان حدوث هذه الانهيارات سنويا يؤكد أن ما تقوم به الجمعية هي “حفريات لأغراض سياسية” رغم محاولتها اخفاء اعمالها.
 
وأوضح الأهالي ان ما يدل أن أعمال الحفر تقوم بها جمعية العاد هو قيام عمالها بإصلاح الحفريات واخفائها بدلا من عمال بلدية الاحتلال، مشيرين الى حدوث انهيار في أرضية غرفة صفية في مدرسة الوكالة في سلوان  حيث ادعى رئيس البلدية آنذاك أن ما جرى ليس بسبب حفريات جمعية العاد.
 
كما حصلت عدة انهيارات في سلوان منها انهيار في سور مسجد العين، اضافة الى الانهيارات والتشققات في العديد من المنازل والشوارع.