مؤسسة التضامن: أسير مقدسي مهدد بفقدان بصره نتيجة الإهمال الطبي

  • الأربعاء 2012-11-07 - الساعة 12:35

 

نابلس- شاشة نيوز- قالت مؤسسة التضامن لحقوق الإنسان إن أسيرا مقدسيا في سجون الاحتلال الإسرائيلي مهدد بفقدان القدرة على الإبصار نتيجة الإهمال الطبي الذي يعاني منه.
 
 
وأوضح الباحث في مؤسسة التضامن احمد البيتاوي، أن الأسير هيثم موسى إبراهيم سلهب من بلدة شعفاط قضاء القدس، أكد لمحامي المؤسسة خلال زيارته الأخيرة له في سجن نفحة  أنه يعاني من مشاكل صعبة في النظر ولا يرى ابعد من مترين.
 
 
وذكر البيتاوي أن الأسير سلهب لا يستطيع ابعد من هذه المسافة رؤية ما يدور حوله، والتفرقة بين الجمادات والبشر، كما انه ومنذ سنة تقريبا بدء يرى نقاطا سوداء كبيرة تشوش عليه الرؤيا حتى عند ارتداء النظارة، مؤكدا أن الوقت لا يعمل لصالحه وانه بات يشعر بأنه يفقد بصره بشكل تدريجي.
 
 
ولفت إلى أن الأسير تقدم لإدارة السجن بعدد من البلاغات لفحص عينيه، وتغيير النظارة التي لا يزال يرتديها منذ أكثر من (3 سنوات)، إلا أن الإدارة قابلت ذلك بالرفض، مكتفية بإعطائه قطرة مسكنة للأوجاع.   
 
 
من ناحيتها، ذكرت زوجة الأسير سلهب ان زوجها لم يكن يعاني قبل اعتقاله من أية مشاكل في عينيه، حيث كان يعمل سائقا للمعدات الثقيلة، مشيرة إلى أن قدرته على الإبصار تراجعت بعد التعذيب الذي تعرض له خلال فترة التحقيق معه في مركز المسكوبية، والتي استمرت أكثر من (50 يوما) متواصلة.
 
 
وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلية قد اعتقلت سلهب من منزله بتاريخ 28/2/2007 وحكمت عليه بالسجن لمدة (7 سنوات)، وهو أب لثلاثة أبناء، ويعاني أيضا من مرض حمى البحر المتوسط.