اسرائيل ستكثف الاستيطان في حال طالب الفلسطيينون بعضوية الامم المتحدة

  • الأربعاء 2012-11-07 - الساعة 09:56

القدس – شاشة نيوز- نقلت صحيفة هآرتس العبرية في عددها الصادر صباح اليوم عن موظف اسرائيلي رفيع أن طاقم الوزارء التسعة الاسرائيلية الذي اجتمع مساء امس برئاسة رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو ومشاركة وزير الجيش الاسرائيلي ايهود باراك وغياب وزير الخارجية افيغدور لبيرمان درس " سلة خطوات" في حال مضت السلطة الفلسطينية في مسعاها لنيل الاعتراف  بها كدولة غير عضو بالامم المتحدة ومن اهم الخطوات التي درست بحسب الصحيفة تكثيف البناء الاستيطاني بالقدس والضفة الغربية.

 

وبحسب الصحيفة فقد عارض وزير الجيش الاسرائيلي ايهود باراك وقادة الاجهزة الاستخبارية الاسرائيلية فرض اي عقوبات اقتصادية على السلطة الفلسطيينة قد تؤدي الى انهيار الاجهزة الامنية الفلسطينية وتوقف التنسيق الامني على تحد تعبير الصحيفة.

 

وقال الموظف الاسرائيلي الرفيع للصحيفة في حال مضى الفلسطينين نحو الامم المتحدة لنيل صفة دولة غير عضو فإن اسرائيل لن تواصل ضبط النفس الذي تتحلى به حاليا فيما يتعلق بالنشاط الاستيطاني على حد تعبيره.

 

ولفتت الصحيفة الى أن وزير الخارجية الاسرائيلية افيغدور لبيرمان لم يشارك في الاجتماع الوزاري بالامس وشارك بدلا عنه مدير عام بوزارة الخارجية كشف خلال عرضه للتقديرات السياسية للوزارة ان الفلسطينين عازمون في حال حصولهم على اعتراف بهم كدولة تحمل صفة مراقب بالامم المتحدة.