حماس والمقالة تدعوان أوباما لتغيير سياسته تجاه القضية الفلسطينية

  • الأربعاء 2012-11-07 - الساعة 09:30

 

غزة-شاشة نيوز- دعت حركة (حماس)، صباح اليوم الأربعاء، الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، الذي فاز بولاية رئاسية ثانية للولايات المتحدة، لتغيير سياسته الخارجية تجاه القضايا الفلسطينية والعربية وإنهاء انحيازه لصالح الاحتلال الإسرائيلي.

 

وقال سامي أبو زهري، الناطق باسم الحركة في تصريح مكتوب لـ"شاشة نيوز" تعقيباً على فوز أبوما بولاية رئاسية ثانية:"التغيير في مزاج الشعوب العربية والإسلامية تجاه الإدارة الأمريكية مرهون بإعادة التوازن للسياسة الخارجية الأمريكية تجاه قضايا المنطقة".

 

ودعت حماس"الرئيس الأمريكي أوباما إلى إعادة تقييم سياسته الخارجية تجاه القضايا الفلسطينية والعربية وإنهاء انحيازه لصالح الاحتلال، ونعتبر أن أي تغير في مزاج الشعوب العربية والإسلامية تجاه الإدارة الأمريكية مرهون بإعادة التوازن للسياسة الخارجية الأمريكية تجاه قضايا المنطقة".

 

من جهته، قال الناطق باسم الحكومة المقالة في غزة، طاهر النونو في تصريح مكتوب وصل"شاشة نيوز":"تابعت الحكومة باهتمام نتائج الانتخابات الأمريكية وإعادة انتخاب باراك أوباما لولاية رئاسية ثانية، وتؤكد الحكومة أن هناك فرصة أمام الرئيس باراك أوباما للتخلي عن سياسة الولايات المتحدة المنحازة لإسرائيل، وأن يبني سياسة أخلاقية توقف ازدواجية المعايير في قضايا المنطقة وإعادة الحقوق للشعب الفلسطيني".

 

وأضاف النونو "لقد استمعنا إلى خطاب معتدل من أوباما في أعقاب فوزه بالولاية الأولى، ولكن سياسته لم تنسجم مع هذا الخطاب، الذي تحدث فيه في مصر وتركيا، وأمامه الآن فرصة لتطبيق ما وعد به شعوب المنطقة بعيداً عن ضغوط اللوبي الصهيوني والمال المسيس".