كيا تطرح سيارتها الجديدة "كوريس" في الاسواق

  • الأحد 2012-11-04 - الساعة 18:04

 

سيؤول- ايسو- شاشة نيوز-  نظمت شركة كيا كوروبرشن اختبار قيادة لسيارتها الجديدة كليا "كيا كوريس"، 2013، وذلك بحضور عدد كبير من الاعلاميين والمهتمين في مجال السيارات، في جزيرة "ايسو" وبحضور ومشاركة عدد من مدراء ورؤساء الوحدات في الشركة، الذين قدموا شرحا مفصلا عن السيارة الجديدة.
 
وعلى هامش الاختبار، جرى تنظيم مؤتمر صحفي تحدث فيه، مايكل تشو مدير عام الاعلان والاتصال الخارجي في شركة "كيا"، حيث استعرض فيه ابرز سمات السيارة الجديدة "كوريس"، والعناصر التي ركزت عليها الشركة في تصميم السيارة الجديدة.
كيا كوريس – رائدة العلامة التجارية الجديدة كليا
 
وبين تشو أن كوريس –رائدة كيا الفارهة والجديدة كليًا– عرضت للبيع في كوريا في 2 مايو، الأمر الذي أعطى دفعة للعلامة التجارية لكي تدخل ضمن شريحة جديدة تمامًا في سوق السيارات العالمية. مشسرا إلى أن سيارة كوريس السيدان (المعروفة في كوريا باسم K9) تتمتع بتصميم وتقنية متطورين كما أنها مزودة بدفع خلفي مما يعكس مدى الابتكار الذي يُعد ركنًا أساسيًّا جديدًا في هوية كيا.
 
وأضاف تشو أنه من المقرر أن تُطرَح سيارة كيا كوريس في عدد من الأسواق الأجنبية الرئيسة بدءًا من الربع الرابع لعام 2012.
 
وتعد هذه السيارة الجديدة معلما حقيقيًا للشركة حيث إنها أول سيارة كيا حديثة تعمل بنظام الدفع الخلفي باستخدام المنصة الخاصة بها، ويُشتَق اسمها من كلمة "جوهر" وكلمة "جودة" حيث يشير إلى السمات الموجودة في صميم السيارة.
 
وقدم تشو لمحة تاريخية عن شركة "كيا" التي انطلقت في عملها منذ العام 1944، من خلال انشائها مصنعا صغيرا ينتج الدراجات النارية،  مشيرا إلى الصعوبات التي واجهت الشركة عام 1951، موضحا في ذات الوقت انه تم افتتاح أول خط انتاج "مصنعا" في كوريا سنة 1973، ينتج انواع مختلفة من سيارات كورية.
 
وأضاف تشو أنه تم تصدير أول سيارات كورية عام 1974، إلى دولة قطر، مشيرا إلى انتاج طراز "برايد" عام 1986، والتي أصبحت الشركة معروفة من خلالها، وتمكنت الشركة من تحسين صورتها من خلالها.
 
وقال " في سنة 1998، واجهنا أزمة مالية وبالتالي انعكس ذلك على الشركة وانضممنا إلى شركة هونداي"، (...) والان عندما ننظر إلى شركات السيارات، فإننا نعد من اولى الشركات المثنعة للسيارات.
وتابع "عام 2003 أنتجنا سيارات "سيراوتو" من الجيل الاول، ونجحنا كثيرا في تحسين صورة شركتنا، وفزنا في جوائز كثيرة، وحققنا اعترافات دولية".
 
وبين تشو أن مبيعات الشركة ارتفعت في العالم للسنة الثالثة، مشيرا إلى الايام الحالية تشهد ظروف اقتصادية صعبة عالميا، ومع ذلك حققنا نسبة نمو 9%، من خلال انتاج 2.712 مليون سيارة حجم المبيعات.
واستدرك تشو قائلا "نجحنا في تصميم السيارات فهناك مسلسلات من الموديلات، والآن هناك تصاميم رائعة (...) وخلال السنوات الاربع الاخيرة حصلنا على 23 جائزة أشهرها (ريدت دزاين وورد)".
 
واعتبر "سون نام لي" مدير مجموعة التسويق لما وراء البحار في شركة كيا أن  "كوريس تشكل أول سيارة دفع خلفي لما يزيد على عقد من الزمان وتوضح المعايير الجديدة للتصميم المتطور والتقنيات الحديثة والقيادة العصرية حيث تمثل (أفضل) منتجات كيا على الإطلاق".
 
ويرى المسؤولون في شركة كيا أن  " كوريس تعمل على تحفيز مجموعة من العملاء الجدد الذين يتسمون بالتطلع والانفتاح لشراء سيارتنا الجديدة للمرة الأولى، وذلك من خلال العرض المتجدد لقدرة العلامة التجارية على نيل إعجاب الجمهور".
 
وركز مصممو السيارة  "كوريس" التي تعمل بنظام الدفع الخلفي على تحقيق فرص ومتطلبات الرفاهية، وذلك كونها تحتوي على مساحة واسعة في المقصورة الأمامية والخلفية، حيث يبلغ إجمالي طول السيارة 5,090 مم والمسافة بين قاعدة العجلات 3,045 مم. يبلغ إجمالي العرض والارتفاع للسيارة 1,900 مم و1,490 مم على التوالي مما يوفر مساحة واسعة في المقصورة، حيث تكون نتيجة الديناميكا الهوائية والاهتمام بتفاصيل الشكل الخارجي هي الحصول على معامل سحب تنافسي يبلغ 0.27. ، كما أنها تتمتع بمحرك 6 سلندر على شكل حرف V وناقل حركة مزود بثماني سرعات.
 
وتقول الشركة إن سيارة كوريس تطرح في "الأسواق العامة" مزودة بمحرك إم بي آي (حقن متعدد النقاط) 3,8 لتر 6 سلندر على شكل حرف V ومصدر طاقة لامبدا 294 مطوَّر ومحسَّن بشكل كبير، حيث يأتي المحرك الذي سعته 3.8 لتر والذي يحتوي على عمود كامات علوي مزدوج (DOHC) بسحب عادي مزودًا بنظام توقيت الصمامات المتغير المستمر (CVVT) ونظام السحب المتغير (VIS) –  ليكون مناسبًا جدا لتشغيل الطراز الجديد، وينعكس على كفاءة المركبة وأدائها لتكون منافسة بقوة.
 
وتكشف "كيا" بأن جميع طرازات كوريس الجديدة كليًا تطرح بناقل حركة أوتوماتيكي مزود بـ 8 سرعات، وهو ما يضمن الانتشار الواسع لنسب التروس تسارعًا قويًا وتنقية عالية السرعة، في حين أن تقنية نقل الحركة بالإشارة (SBW) بواسطة التحكم في عمود التوجيه يجعل من عملية نقل التروس أمرًا سريعًا وسهلاً.
مميزات نظام الدفع الخلفي
 
وبحسب "تشانج كي كانج نائب" أول رئيس مركز ناميانج للأبحاث والتطوير وتقنية هياكل السيارات "فإن سيارة كوريس تتمتع بنظام توزيع للوزن الأمامي/ الخلفي يقترب من المثالي حيث يوفر أساسا قويا لخاصتي التوازن والاستجابة للتوجيه "الرائعتين"، مع مزيج متطور من خصائص القيادة والمعالجة".
 
وأضاف كانج أن التعليق الهوائي الذي يخضع للتحكم الإلكتروني في سيارة كوريس ونظام التعليق الخلفي والأمامي المكون من 5 وصلات يقدمان للسيارة الجديدة الرائدة خصائص قيادة وتعامل من الطراز الأول، هذا إلى جانب هيكل السيارة الفائق الصلابة المصنوع بنسبة 74.3% من الفولاذ القوي الصلابة.
 
ويقول كانج إنه يوجد أربعة أنماط للقيادة (اقتصادي، عادي، رياضي، ثلجي) تمكن السائق من اختيار الإعداد المفضل للتعليق والتوجيه والمحرك والنقل الذي يناسب ظروف الطريق المختلفة أو أساليب القيادة، في البلد التي ستصدر اليها "سيارة كوريس الجديدة".
مجموعة من المميزات الجديدة المتقدمة
 
وأكدت شركة "كيا" أنه عندما طرحت سيارة كوريس في الأسواق العامة، كانت الأولى من نوعها في تقديم مجموعة من التقنيات ومميزات الرفاهية المتقدمة التي لا مثيل لها،  ووفقًا لهذا النموذج، فتتضمن مميزات السلامة الفعالة المتوفرة مصابيح LED أمامية ونظام تنبيه الخروج عن المسار (LDWS) وخاصية كشف البقعة العمياء بالرادار (BSD) وشاشة عرض دائري مع أربع كاميرات.
 
كما تتضمن "كوريس" مميزات الراحة الفائقة الجودة من خلال مجموعة شاشات الكريستال السائل ذات الطبقة الرقيقة من الترانزستور(TFT-LCD) وشاشة عرض شفافة (HUD)، وشاشتين مزدوجتين 9.2 بوصة لتسلية الركاب في المقصورة الخلفية مع 12 قناة ممتعة، ونظام صوتي متقدم يحتوي على 17 متحدثًا، و نظام التثبيت الذكي للتحكم بالسرعة (ASCC) الذي يعدل من سرعة السيارة للحفاظ على المسافة مع السيارة التي تسبقها.
 
كما ويوجد في السيارة الجديدة خيار متميز "للأشخاص المهمين" يشمل مقاعد مزدوجة خلفية يمكن تدفئتها وتهويتها مع مسند ظهر للاستلقاء ووسادة منزلقة ومسند سفلي للرجلين خاص بالمقعد "الجانبي" بالإضافة إلى مقعد أمامي ينزلق للأمام إذا كان شاغرًا.
 
وقدم كو بين آن المتخصص في الترويج للخارج في "كيا" خلفيات عن سيارة كوريس الجديدة، التي تم تطوريها بـ 3 موديلات لكل سنة، مشيرا إلى أن هناك 5 موديلات منها بإنتظار الانطلاق.
 
وقال نجحنا في تطوير السيارة الجديدة، وهناك توجه للدخول إلى الاسواق بها بشكل اكبر، من خلال تسليط الضوء اكثر على الوكلاء، وشبكة التجار الذين يتعاملون مع شركة "كيا" مستذكرا الخصائص التي تتمتع بها السيارة الجديدة، من مساحة والسعة، حيث أنها تضاهي سيارات (BMW)، كما أنها تتمتع بـ 8 سرعات، ومحرك قوي جدا.
 
وأضاف آن، إن السيارة الجديدة تتمتع بكفاءة عالية في استهلاك الوقود، وهي تتمتع بمصابيح ذات جودة كبيرة من خلال احتوائها على 16 مصباح في الجهة الامامية، ونظام رؤويا متطور، يمكنها من رصد السيارات المحيطة بها من كل الجهات، وابلاغ السائق وتحذيره في حال الاقتراب من تلك السيارات، وهي تتمتع بعوامل رفاهية في مقصورتها.
 
وسلط الضوء كذلك على نظام التدفئة المستخدم في المقاعد الخلفية، إضافة إلى خصائص السلامة العامة، والتحكم بالسرعة، كما أن هناك انظمة خاصة لفتح واغلاق الحاملة، إضفة إلى توفر شاشة تزود بكافة المعلومات حول القيادة.
 
وذكر آن أنه تم البدء في انتاج كوريس منذ مطلع ابريل الماضي، وسيتم طرحها في اسواق امريكيا الشمالية، وستشهد تقدما كبيرا في أسواق السيارات، وستسيطر على الاسواق بسبب التطورات الكبيرة التي وضعت في السيارة إضافة عوامل الرفاهية مع الحفاظ على هوية "كيا" فيها.
 
وشدد آن على أنه تم تقوية هيكل السيارة وتوسيع مقصورتها، وتحسين نظام الدفع الامامي والخلفي فيها، وتوسيع أبعادها، وتزويدها بأنظمة صوت والوان جديدة في داخل مقصورتها.
 
 
 
الشكل والتصميم ..الأناقة والتوازن" في سيارة سيدان الكبيرة ذات الدفع الخلفي
 
قام بيتر شريار – كبير مسؤولي التصميم في شركة كيا– الذي صمم منصة القيادة ذات الدفع الخلفي بتوفير الفرصة لأبعاد المركبة المتناسبة كي تحقق الرفاهية.
 
وقال شريار "تهتم كوريس بالبساطة والأناقة والأبعاد المتناسبة والأسطح البسيطة" (...) "في سيارة الدفع الخلفي يكون وضع المحرك في مؤخرة حوض السيارة مما يدفع بالقائم أ إلى الخلف ويوفر غطاءً أطول للمحرك ويسمح بمسافة أقصر من محور العجلة الأمامية، وهذا يوفر "مسافة اعتبار" أكبر – وهي المسافة من مركز العجلة إلى القائم أ.
 
وبين أن زجاج السيارة المنخفض مسحوب لكي يوفر النسبة المثالية بين المعدن والزجاج، مما يوفر للركاب الشعور بالخصوصية، مضيفا أن المخططات الزجاجية المميزة التي يعززها الكروم المرصع تضفي على السيارة ملمسًا رائعًا.
 
وفيما يتعلق "بقاعدة العجلات الطويلة والعجلات الكبيرة وجانب السيارة الممدود والجزء الخلفي الطويل، فأكد أنها كلها عناصر تضفي على سيارة كوريس رونقًا وإحساسًا بالفخامة مع وضع قوي وإحساس بالقوة والفخامة.
 
 تتسم سيارة السيدان الفائقة الجودة بالثقة
 
وبين شريار أن هذه التوليفة من القوة والتصميم في سيارة كوريس تمثل تقدمًا في سيارات كيا وفي شرائح العملاء الجدد.
 
وشدد على أن كوريس تعد إشارة واضحة إلى نيتنا وإصرارنا على المنافسة رأسا برأس مع العلامات التجارية الأوروبية الفارهة".
 
واختتم شريار كلامه قائلاً "وبالنسبة لكيا ولعملائنا ولي شخصيًا، فإن هذه السيارة تمثل حلمًا يتحقق على أرض الواقع".
 
وتكمن فكرة تصميم سيارة كوريس في أنها "مميزة وعصرية وكلاسيكية" حيث إنها تحتوي على عناصر متقدمة ومتطورة تقنيًا إلى جانب لغة التصميم الديناميكي المتطورة في كيا وذلك لصناعة سيارة متميزة بالفعل من بين منافسيها.
 
نظام إضاءة عصري ومتطور
 
ويبرز النموذج الجديد لسيارة كوريس، تصميمًا أماميًّا محددًا لسيارة فارهة، حيث تُحاط شبكة الرادياتير الساحرة في كيا بمصابيح الكريستال السائل LED التي تلمع كالألماس وتلعب دورًا مهمًا في إضفاء "سمة" جديدة مميزة لسيارة كوريس.
 
كما يتم التحكم في تلك المصابيح عبر نظام الإضاءة الأمامية التكيفي (AFLS) حيث تظهر 16 لمبة LED مرتبة في مجموعتين مربعتين تتألف كل وحدة من أربعة أضواء.
 
وتوفر المجموعة السفلى الضوء العادي الذي يمكن تلقائيًّا أن يتحرك لأعلى/لأسفل أو لليسار/لليمين ويمكن أن يستجيب لسرعة المركبة أو زاوية التوجيه وذلك بغرض التحكم باستمرار في عرض الضوء وطوله ومدى تباين شدته وأيضًا بغرض إضاءة منحنيات الطرق على نحو أفضل.
 
كما تتمتع السيارة بمصابيح الإضاءة النهارية وهي وحدات LED موضوعة أسفل المصابيح الأمامية، ومصابيح الضباب هي مصابيح LED.
 
وتعد الثمانية عشر عمودًا المصنوعة من الكروم والمثبتة على الشبكة الأمامية ذات تصميم مستدق فريد من نوعه حيث يقابلها إطار أسود براق.
 
الديناميكية والرحابة في التصميم الجديد
 
ولعل أهم ما يبرِزه المظهر الجانبي لسيارة كوريس الذي ظل محط اهتمام مصممي كيا أثناء مرحلة التطوير، هو "خطا جانبيا بسيطا لكي تعطي الإحساس بالرحابة بينما تركز على الصورة المحددة والديناميكية للطراز الجديد".
 
كما توجد حلية فخمة من الكروم خلف العجلة الأمامية حيث توحي بالأسلوب الكلاسيكي لعلامات GT التجارية الأوروبية الفخمة، في حين تستكمَل الصورة من خلال الجنوط المعدنية المنزوعة الشفة ذات القطر الكبير.
 
اما مظهر السيارة الخلفي، فإن مجموعات المصابيح الخلفية من نوع LED الكريستالي السائل العالي التقنية إضافة إلى أبعاد الحقيبة الواسعة وأنبوبتي العادم على شكل شبه منحرف تضفي على سيارة كوريس مظهرًا خلفيًا متطورًا ومستقرًا.
 
أبعاد هندسية وانسيابية في الحركة
 
وبالمجل، أدت الأبعاد المحسنة والعناية الفائقة بأصغر التفاصيل إلى أن تحقق سيارة كوريس مقاومة هواء منخفضة للجسم المتحرك حيث تعد الأفضل من نوعها، فهي تحظى بمعامل السحب 0.27.
 
وركزت "كيا" الاهتمام بارتفاع حقيبة السيارة وطولها، حيث تتضمن الشبكة الأمامية قلاب هواء نشط (AAF) ينغلق عند السرعات العالية لتقليل مقاومة الهواء المتولدة نتيجة للسماح لهواء التبريد بدخول الرادياتير وحجرة المحرك، فيما ثبتت ألواح الهيكل السفلي التي تسهل دخول الهواء أسفل المقدمة وحجرة المحرك والمقصورة، كما تثبت حارفات الهواء أمام كل عجلة.
 
وتتمتع سيارة كوريس بفتحة سقف منزلقة وقابلة للثني يبلغ طولها 910 مم وعرضها 480 مم وهي قياسية في جميع طرازات كوريس، هذا إلى جانب الزجاج الشمسي العاكس للحرارة الموجود في جميع الشاشات والنوافذ.
 
ألوان عصرية وجذابة
 
ومن المقرر أن تطرح سيارة كوريس الجديدة في مجموعة مكونة من سبعة ألوان خارجية، مراعية بذلك أن انتقاء الألوان المتاحة قد يختلف من سوق لأخرى وفقا لتفضيلات العميل المحلي.
 
وبينت "كيا" أن فريقها للألوان والإطارات يعمل على تطوير ملحوظ للوحة جديدة من الألوان الحصرية التي تؤكد على السمة الأنيقة والعصرية للسيارة السيدان الجديدة، مما يضفي مظهرًا رائعًا على السيارة، بما يشمل ثلاثة ألوان كاللؤلؤ (أبيض ثلجي، أسود داكن، أزرق غامق)، لونين براقين كالمعادن (فضي لامع، فضي معدني)، ولونين معدنيين كاللؤلؤ (جرافيت بلاتيني، بني تيتانيوم).
 
تصميم داخلي دقيق متطور فاخر... يضفي مزيدا من الراحة والسهولة
 
وتؤكد "كيا" أنه مع تقديم شكل جديد من الراحة في  سعة المساحة، بدءا من منطقة "كابينة" السائق المتطورة، إلى الكم الهائل من وسائل الراحة المتاحة في كل أرجاء مقصورة السائق، فإن كوريس تطرح مستوى جديدا من الأداء المعقد المتطور ورفاهية لم تشهدها سيارات كيا من قبل.
 
وبذلك تعتبر "كيا" أن مفهوم الأناقة ببساطة الذي يميز التصميم الخارجي والأبعاد المتناسقة انتقل إلى فلسفة تصميم كيا كوريس الداخلي الذي يستغل على أحسن وجه لتوفير الشعور بالرحابة والسعة الذي تولده مقصورة السيارة ليصنع مناخا من الهدوء مع جودة مثالية ومسحة من العصرية.
 
كما تشكل قاعدة الإطارات الطويلة التي تتسم بها كوريس (بطول 3,045 مم)، ورحابة السيارة (عرض 1900 مم) وارتفاعها (1490 مم) الأساس الذي يقوم عليه تصميم المقصورة الرحبة إلى حد مذهل، ما يوفر قيادة مريحة، من حيث المسافة بين رأس المقعد الأمامي والمساحة المتاحة للأرجل (1,020 مم/1,145 مم) ومثاليتها ، فيما تعد المساحة المتاحة للأرجل أمام المقعد الخلفي (990 مم) المساحة الأمثل.
 
وتأتي جميع سيارات كوريس مزودة بمفتاح إدخال ذكي يستشعر اقتراب حامل مفاتيح السيارة ويشغل السيارة تلقائيا، ومن أجل تحقيق الراحة القصوى صممت كوريس بحيث لا يحتاج مستخدم السيارة إلى لمس مفاتيحها، فما عليه إلا أن يحمل المفاتيح في جيبه أو حقيبة يده لتعمل السيارة، مما يترك يده حرة لحمل أطفاله أو تحميل السيارة بمشترياته.
 
وفيما يتعلق بدولاب القيادة المكسو بالجلد المواجه للسائق والمكون من ثلاثة قضبان، فإنه يتمتع بنظام لتعديل وضع العجلة لتتناسب مع طول السائق وتكون بمتناوله، مما يحقق وسائل التحكم السهلة الاستعمال التي تحملها عجلة القيادة مزودة بنظام تحذير للانحرافات الجانبية كما يتمتع بنظام تحكم متطور بالقيادة الذكية، وهاتف متحرك ونظام صوتي، وقرص التحكم الذي يعمل باللمس بأعلى عجلة القيادة يمينا يضاف بـ "كيا" لأول مرة ويسمح بالوصول إلى قوائم مجموعات المعلومات التي يختارها السائق ونظام تشغيل المركبة وعرض التحذيرات، ومعلومات الطريق.
 
كما يقع أيضا زر تشغيل المحرك وإيقافه يمين عجلة القيادة، أما جهاز التحكم الصغير في مكابح التثبيت الكهربائية الموفر للمساحة إلى حد مذهل فيوجد بالقرب من ذراع تغيير التروس ويمكن من تشغيل مكابح السيارة وإيقافها بلا عناء.
 
أما ديكور مقاعد السيارة المصنوع من جلد نابا الفاخر، فيؤهل الراكب للشعور الذي تولده مقصورة السيارة والذي يعززه الجلد السويدي الفائق الجودة المستخدم لتزيين بطانة السقف، مع الاشارة إلى أن تصميم كوريس الداخلي يأتي بلمسات ديكور بسيطة من الخشب بالأسود الموحد أو باللون البني والبيج معا.
 
ويضاف إلى ذلك عمل المقعدان الأماميان بالكهرباء، وهما مزودان بنظام تدفئة ونظام تهوية، فيما مقعد السائق، يتمتع بإعدادات حفظ ذاكرة تكفي لمستخدمين وتعديل وضع المقعد بستة عشر وضعًا، أما مقعد الركاب فيمكن تعديل وضعه إلى 10 أوضاع، أما المقعد الخلفي العادي فتحتوي وسادته ومنطقة مسند الظهر به على نظام تدفئة من ثلاث مراحل، ودعامة يدوية لمنطقة أسفل الظهر ومسند ذراعين قابل للطي بوسط المقعد.
 
ووفرت "كيا" في كوريس خيار خاص بالمقعد الخلفي يطلق عليه "وان تاتش ريلاكس مود للشخصيات الرفيعة المستوى " (وضع الاسترخاء بضغطة زر واحدة) حيث يتيح وسادتين متماثلتين وزوجا من الوسادات ومسند ظهر مزودين بنظام تدفئة وتهوية مع نظام كهربائي أوتوماتيكي لتعديل ارتفاع مسند رأس المقعد، تفصل بينهم وحدة تحكم مركزية كبيرة ذات سعة تخزينية ووسائل تحكم في النظام الترفيهي ومسند ذراع مبطن بعناية.
 
أما المقاعد الجانبية فستتاح بمسند ظهر مائل إلى الخلف ووسادة منزلقة ودعامة ساق سفلية ممتدة، ودعامة كهربائية لمنطقة أسفل الظهر مزودة بخلايا تهوية، ومقعد ركاب أمامي ذي مسند ظهر يميل إلى الأمام عندما يكون شاغرًا.
 
وقد زودت كوريس بنظام تكييف متقدم يعمل بتحكم مزدوج بالطقس لتوفير مناخ مثالي بالمقصورة في جميع الأوقات.  وتحتوي وحدة التدفئة والتهوية وتكييف الهواء بالسيارة على نظام تنقية هواء متطور، ينقي الهواء ويزيل الروائح الكريهة ونظام مقاوم للضباب لزجاج السيارة الأمامي.
 
أما سعة صندوق السيارة فهي تنافسية؛ إذ تسع 455 لترًا وغطاؤه مزود بخاصية تشغيل وإطفاء بالكهرباء لتحقيق الراحة القصوى بأقل جهد. وتتمتع جميع أبواب السيارة بمحرك تشغيل مدمج برتاج الباب لإنهاء عملية إغلاق الأبواب.
 
سمات تكنولوجية حديثة ومتطورة
 
وتحتوي كوريس لأول مرة على مجموعة من مزايا الراحة والترف التي تميز تصميمها الداخلي المتطور، بالإضافة إلى تقنيات غير مسبوقة، تشمل مزايا الراحة الفاخرة تلك مجموعة لوحة تحكم كبيرة ونظام لعرض التحذيرات، وشاشتين كبيرتين للنظام الترفيهي المخصص للمقاعد الخلفية ونظاما صوتيا مذهلا من 17 مكبر صوت.
 
وتؤكد "كيا" أن السائق سيستحسن الوضوح المذهل والنقاء العالي الذي تتسم به صور مجموعة لوحة التحكم السيارة المصمم على هيئة أسطوانتين تعرضان رسوما بيانية دقيقة وتقدمان نطاقًا واسعًا من المعلومات، ويمكن تخصيص ظهور أولويات العرض ولون الرسوم البيانية وحجمها حسب الرغبة الشخصية.
 
ويقدم نظام عرض التحذيرات نطاقًا متنوعا من البيانات بصورة متقطعة على زجاج السيارة الأمامي في مجال رؤية السائق، الأمر الذي يقلل من تشتيت انتباه السائق على الطريق.
 
ويعدل نظام كيا الجديد بصورة أوتوماتيكية مستوى سطوع إضاءة الشاشة ليتناسب مع مستوى الإضاءة في البيئة المحيطة، تشمل خيارات عرض البيانات عرض السرعة الحالية، وحد السرعة المحلي، واستشعار