15.49 مليون دولار أرباح "باديكو القابضة" في الأشهر التسعة الأولى من العام

  • الأحد 2012-11-04 - الساعة 07:59

 

رام الله - شاشة نيوز - قالت شركة فلسطين للتنمية والاستثمار "باديكو القابضة" انها حققت ربحا صافيا بمقدار 15.49 مليون دولار في الأشهر التسعة الأولى من العام 2012 مقارنة مع 25.45 مليون دولار لنفس الفترة من العام 2011، بانخفاض قدره 9.96 مليون دولار او بنسبة 39.1%.
 
وقالت الشركة في بيان: "ما زال الوضع السياسي والاقتصادي العام، يلقي بظلال قاتمة على اداء الشركات المدرجة في بورصة فلسطين وقطاع الأعمال عموما الذي يعاني اصلا تداعيات التباطؤ في الاقتصادي الفلسطيني نتيجة انسداد افق العملية السياسية واستمرار الانقسام، اضافة الى ما تمر به السلطة الوطنية من ازمة مالية خانقة اعجزتها عن تسديد التزاماتها تجاه موردي السلع والخدمات من القطاع الخاص، اضافة الى ارتباك الحكومة في دفع الرواتب كما هي الحال بالنسبة لمعظم الشركات، فقد انعكس هذا على شركة فلسطين للتنمية والاستثمار المحدودة "باديكو القابضة".
 
وعزا الرئيس التنفيذي للشركة سمير حليلة هذا الانخفاض الى تراجع الايرادات التشغيلية للشركات التابعة، اضافة الى انخفاض حصة الشركة من نتائج اعمال الشركات الحليفة.
 
وقال ان مجموع إيرادات الشركة للاشهر التسعة الأولى من العام 2012 بلغ 72.46 مليون دولار بالمقارنة مع 78.56 مليون دولار لنفس الفترة من العام 2011، بانخفاض قدره 6.1 مليون دولار او بنسبة 7.8%. واضاف: يعود هذا الانخفاض إلى تراجع الإيرادات التشغيلية للشركات التابعة بنسبة 2.3% من 43.40 مليون دولار للأشهر التسعة الأولى من العام 2011 إلى 42.38 مليون دولار لنفس الفترة من العام الجاري، وجاء هذا الانخفاض بشكل رئيسي من شركات: سوق فلسطين للأوراق المالية، وفلسطين للاستثمار العقاري "بريكو"، وفلسطين للاستثمار الصناعي، إذ انخفضت الإيرادات التشغيلية لهذه الشركات بنسبة 26.4% و15.8% و4.2% على التوالي. 
 
كذلك، قال حليلة ان حصة "باديكو القابضة" من نتائج أعمال الشركات الحليفة انخفضت من 33.61 مليون دولار للأشهر التسعة الأولى من العام 2011 إلى 28.77 مليون دولار لنفس الفترة من العام 2012، بنسبة 14.4%، نظرا لانخفاض حصة "باديكو القابضة" من أرباح شركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل" بشكل رئيسي، إذ انخفضت أرباح بالتل من 71.12 مليون دينار أردني للتسعة أشهر الأولى من العام 2011 إلى62.59 مليون دينار أردني للتسعة أشهر الأولى من العام 2012، وذلك نتيجة ارتفاع الشريحة الضريبية على دخل الشركات من 15% إلى 20% اعتبارا من بداية العام 2012، ومبادرة "بالتل" الى تأجيل الاستفادة من الإعفاء الجزئي (50%) وفقا لقانون تشجيع الاستثمار، وذلك لمدة عامين.
 
وبحسب البيانات المالية للشركة، فقد بلغت الأرباح التشغيلية 21.49 مليون دولار في الأشهر التسعة الأولى من العام 2012 مقارنة مع 29.49 مليون دولار في الفترة المقابلة من العام 2011، بنسبة انخفاض 27.1%.
 
ويعزى هذا الانخفاض إلى الهوامش الربحية المتدنية للمشاريع الجديدة التي بدأت عملياتها التشغيلية في العام 2011 والأشهرالتسعة الأولى من العام 2012، مثل مشروع فندق "المشتل" بغزة وفندق "سانت جورج" في مدينة القدس، الذي تم افتتاحه في الربع الأول من العام الحالي، إذ تحتاج هذه المشاريع لوقت ريثما تتمكن من الوصول لنقطة التعادل بحيث تتمكن من تغطية تكاليفها الثابتة والمتغيرة وتبدأ بتحقيق هوامش ربحية متنامية، يضاف لذلك أن جزءاً من المشاريع ما زال في مرحلة التأسيس وتتكبد نفقات تأسيسية جارية يتم تحميلها على بيان الدخل مثل مشروع "الشرفات" في القدس، ومشروع نادي رجال الاعمال في رام الله، ومشروع "بوابة أريحا للاستثمار العقاري" ومشاريع تدوير النفايات الصلبة. 
 
وقال حليلة: اضافة الى تطبيق شريحة ضريبة الدخل الجديدة (20%)، فان كل هذه الأسباب مجتمعة أدت إلى تدني الأرباح المتأتية من عمليات التشغيل على مستوى المجموعة بشكل ظهر جليا في الأشهر الأولى من العام 2012 والعام السابق 2011، ومن المتوقع أن يضمحل تأثيره جزئيا في العام 2013 والأعوام اللاحقة، بشكل يتواءم مع نمو عمليات التشغيل وبدء المشاريع الجديدة بحيازة حصة سوقية ملائمة في المدى المتوسط.
 
وأضاف حليلة ان تركيز "باديكو القابضة" سينصب خلال العامين 2012 و2013، على استكمال المشاريع التي بدأت تنفيذها، وتحصين المشاريع القائمة وتحسين ادائها، ونقلها الى مستوى معقول من الربحية، خصوصا مع توقعات باستمرار الاوضاع الصعبة والتراجع في النمو الاقتصادي، اضافة الى التركيز على توفير سيولة كبيرة للشركة وتخفيض نسبة مديونيتها بشكل حاسم خلال السنوات القادمة.
 
ولفت حليلة الى ان الاستثمارات التي نفذتها الشركة، او بدأت تنفيذها، خلال الاعوام الثلاثة الماضية، والتي بلغت نحو 130 مليون دولار، انعكست في عملية تشغيل كبيرة، حيث شغلت هذه المشاريع في العام 2011 وحده حوالي 600 موظف مباشر في هذه المشاريع، وفي العام 2012 استوعبت هذه المشاريع اعدادا اكبر.
وتوقع حليلة ان تبدأ هذه المشاريع بتحقيق ارباح مهمة اعتبارا من العام 2014.
 
وقال: النمو في ارباح "باديكو القابضة" سيبقى محدودا خلال العامين القادمين، وستبقى ارباحها التشغيلية بين 20 و30 مليون دولار سنويا، وسيتخطى حاجز الـ 40 مليون و50 مليون في العامين 2014 – 2015، وهي النقطة التي ستحقق فيها "باديكو القابضة" توازنا في عدد كبير من المتغيرات، ابرزها: الاعتماد على مصادر متعددة للارباح والسيولة، وايضا ستنخفض نسبة الاقتراض من 28% حاليا الى 18 -19% ما يعزز السيولة والجاهزية للانطلاق بمشاريع جديدة، وذلك بغض النظر عن الوضع السياسي القائم.