110 قتلى في سوريا والحر يستولي على عدة مواقع لقوات الأسد

  • السبت 2012-11-03 - الساعة 18:15

 

دمشق - وكالات - أعلنت لجان التنسيق المحلية في سوريا، أن 110 سوريين قتلوا اليوم السبت، من بينهم 9 سيدات و 13 طفلا في أعمال العنف المستمرة في سوريا.
 
جاء ذلك في وقت استولت فيه قوات الجيش الحر على ثلاثة مواقع تابعة للجيش النظامي في مدينة دوما بريف دمشق، أحدها كتيبة الدفاع الجوي بمطار "تفتناز" في إدلب.
 
وأورد المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان أن "اشتباكات عنيفة تدور بين القوات النظامية والكتائب الثائرة المقاتلة في محيط مطار تفتناز العسكري إثر محاولة مقاتلين من الكتائب اقتحام المطار".
 
من جهة أخرى، نقل المرصد عن ناشطين في منطقة الدويلة في ريف إدلب أن "مقاتلين من كتائب مقاتلة عدة تمكنوا من السيطرة على كتيبة الدفاع الجوي في المنطقة بعد اشتباكات عنيفة أسفرت عن سقوط ثماني جرحى من المقاتلين ومقتل ضابط برتبة عقيد من القوات النظامية".
 
وأكدت الهيئة العامة للثورة السورية من جهتها أن "قوات الجيش الحر سيطرت بشكل كامل على قاعدة الدويلة العسكرية للدفاع الجوي في بلدة سلقين وغنمت ما تحتويه من أسلحة وذخائر بعد حصار طويل".
 
ميدانيا، شهدت العاصمة دمشق منذ الصباح على انفجارات عنيفة متفرقة، فيما استمر القصف على ريف المدينة، وأكد الجيش الحر من جهته سيطرته على بلدة دوما بعد اشتباكات مع الجيش السوري.
 
في حمص سقط العشرات من الجرحى في قصف استهدف أحياء بالقرب من جامعة البتروكيمياء، ويستمر القصف على مدينتي القصير وتلبيسة.
 
وفي درعا وتحديدا في الحراك طفس أدى القصف على البلدتين إلى سقوط العشرات من الجرحى معظمهم مدنيون. وتعرضت بلدة القرية في حلب لقصف استهدف أحياءها السكنية.
 
وأوردت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في بيان لها أن عدد القتلى في أكتوبر وصل إلى 4532 قتيلا، بمعدل 147 قتيلا  يوميا وبمعدل 6 قتلى في الساعة.