قوات النظام السوري تستخدم المطارات المدنية لمهام عسكرية

  • الأربعاء 2012-10-31 - الساعة 17:07

 

وكالات
يستخدم النظام السوري "مطار حلب الدولي المدني" للمهام العسكرية، بعد أن فرض الجيش الحر حصاراً على المطارات العسكرية بمضادات الطائرات.
 
وأفادت المصادر، أن ما يربو عن عشر طائرات مروحية، اقلعت منذ يوم الثلاثاء الماضي إلى الآن من مطار حلب الدولي، مع تعرض إحداها لنيران المضادات الأرضية من قبل الجيش الحر، ورجح المراسل أن تكون المروحيات محملة بمساعدات تحتوي على عتاد وغذاء للمناطق العسكرية المحاصرة.
 
يذكر أن الجيش الحر، يحاصر منذ أربعة أيام العديد من النقاط العسكرية في حلب وريفها، أهمها "فرع الجوية" في جمعية الزهراء، وحاجز "دوار الليرمون"، فيما يحاول الجيش النظامي فك الحصار عنها، ولكن دون جدوى، وفقا لشهادة شبكة نيوز الحلبية .
 
وأضافت أن: "إحدى الطائرات المروحية شوهدت، وهي تهبطت في قلب قرية (الزهراء) في الريف الشمالي لمدينة حلب، ويعرف عن القرية بدعمها للنظام السوري".
 
وأكدت أن الجيش الحر يفرض طوقاً خانقاً على معظم المطارات العسكرية في حلب، عبر حضور عسكري مكثف لمقاتليه، وانتشار لمضادات الطائرات الأرضية، مما دعا النظام السوري لاستخدام المطارات المدنية لمهام عسكرية في محاولة لفك الخناق عنها.