لعنة حوادث السير تطارد عربات الرئاسة المصرية

  • الثلاثاء 2012-10-30 - الساعة 16:52

 

القاهرة- وكالات- يبدو أن لعنة حوادث السير أصبحت تلاحق عربات أطقم الحراسة التابعة لمؤسسة الرئاسة المصرية.
 
بعد يوم من مقتل عميد شرطة صدمته عربة بينما كان يؤمّن مرور موكب الرئيس المصري لتأدية صلاة العيد بأحد المساجد في منطقة مدينة نصر بالعاصمة المصرية القاهرة، لقي سائق حتفه وأصيب 10 آخرون في تصادم 5 سيارات، بينها سيارة تابعة لرئاسة الجمهورية، على طريق القاهرة - الإسكندرية الصحراوي. ولقد نقل القتيل والمصابون إلى المستشفى وأعيد تسيير حركة المرور، وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات.
 
 
كانت مديرية أمن الجيزة، بضواحي القاهرة، قد تلقّت إشارة من غرفة النجدة بوقوع حادث تصادم عند الكيلو 82 من طريق القاهرة - الإسكندرية الصحراوي، وتبين أنه أثناء سير السيارة رقم «ق ر هـ 716» التي كان يقودها صلاح علي أحمد مهندس (42 سنة)، اختلت عجلة القيادة بيده واصطدم بالسيارة رقم «ط د و9967» بقيادة وليد محمد عبد الوهاب سائق (40 سنة) ثم اصطدمت بهما 3 سيارات من الخلف بينها السيارة رقم «ف أ ج 165» تويوتا كورولا وهي تابعة لرئاسة الجمهورية بقيادة أسامة حسين المتولي. 
 
وأسفر الحادث عن مقتل سائق السيارة الأولى وإصابة 10 آخرين من مستقلي باقي السيارات، الذين جرى نقلهم إلى مستشفى اليوم الواحد، وإزالة آثار الحادث، وتسيير حركة المرور التي تعطلت قرابة نصف الساعة، بسببه، كما تم إخطار النيابة لمباشرة التحقيقات.