بقي في سريره 15 عاماً بعد وفاته

  • السبت 2012-10-20 - الساعة 16:25

 

وكالات
قالت الشرطة الفرنسية، أمس الجمعة، إنها تحاول التعرُّف على هوية صاحب هيكل عظمي يعتقد أنه بقي في سريره دون اكتشافه لأكثر من 15 عاماً.
 
يعتقد أن الجثة التي عثر عليها في منزلٍ مهجورٍ بمدينة ليل في شمال البلاد هي لمالك المنزل العجوز الذي كان يعيش وحيداً، وليس له أقارب فيما يبدو.
 
قالت الشرطة إنها عثرت في المنزل على أكوامٍ من رسائل البريد التي لم تُفتح، تعود إلى عام 1996.