حضور سوري قوي لجائزة "تايكي 2012"

  • السبت 2012-10-20 - الساعة 10:29

 

وكالات
رغم قلة الإنتاج والأجواء المشحونة في البلاد، إلا أن الدراما السورية أبت إلا أن تبقى رقماً صعباً ومهماً على مستوى الوطن العربي. إذ أثبتت نفسها بتواجدها القوي في الترشيحات النهائية لجائزة "تايكي 2012".
 
على صعيد الممثلين، رُشح باسم ياخور عن دوره في "ساعات الجمر" وقصي خولي "أرواح عارية" بالإضافة إلى المصري يحيى الفخراني في "الخواجة عبد القادر" والأردني منذر رياحنة في "خطوط حمراء".
 
وعلى صعيد الممثلات، تصب الترشيحات في خانة سلافة معمار عن دورها في المسلسل المصري "الخواجة عبد القادر"، إلى جانب الأردنية صبا مبارك والمصريتين غادة عبد الرازق (مع سبق الإصرار) وليلى علوي (نابليون والمحروسة).
 
إخراجياً، يتصدر السوري حاتم علي الترشيحات عن مسلسله "عمر" الذي رصد حياة الصحابي عمر بن الخطاب رضي الله عنه، ليتنافس مع المصريين شادي الفخراني (الخواجة عبد القادر) ومحمد بكير (طرف ثالث)، والتونسي شوقي الماجري (نابليون والمحروسة).
 
ويبدو الجزء التاسع من "بقعة ضوء" للمخرج عامر فهد مرشحاً فوق العادة للمنافسة على أفضل عمل كوميدي، إلى جانب المسلسل المصري "الباب في الباب" والعملين الخليجيين "الفلتة2″ و"واي فاي".
 
ورُشح "ساعات الجمر" للمخرجة رشا شربتجي لجائزة أفضل عمل اجتماعي مع ثلاثة أعمال مصرية هي "الخواجة عبد القادر" و"فرقة ناجي عطا الله" و"مع سبق الإصرار".
 
وعن الأعمال التاريخية، رُشح مسلسل "المصابيح الزرق" للمخرج فهد ميري، و"عمر" لحاتم علي الذي رشح أيضاً لجائزة أفضل سيناريو للكاتب وليد سيف.
 
أما عن جوائز التصويت الجماهيري، فكانت نتيجتها وصول أربعة مرشحين عن كل فئة إلى المرحلة النهائية، وسيستمر التصويت على الأسماء الأربعة فقط لغاية منتصف ليل 8-11-2012.
 
وقد غابت المسلسلات السورية عن جائزة أفضل عمل مقابل تواجد ثلاثة ممثلين في جائزة أفضل ممثل عربي هم سامر إسماعيل وقصي خولي ومكسيم خليل، في الوقت الذي كانت فيه سلافة معمار السورية الوحيدة المرشحة لجائزة أفضل ممثلة عربية في التصويت الجماهيري.