بالصور والفيديو - استيقظت قبل أن يتبرع الأطباء بأعضائها بثوان

  • السبت 2012-10-20 - الساعة 10:12
وكالات
وسط ذهول الأطباء في مستشفى Aarhus بالدنمارك، استيقظت كارينا ملتشيور 20 عاماً من غيبوبة استمرت عاما كاملا بعد تعرضها لحادث مروع إثر تدهور سيارتها.
 
ووفقاً لموقع "الديلي ميل" الذي أورد الخبر، لم يتوقع الأطباء أن تنجو كارينا من هذا الحادث خاصة بعدما بدأت وظائف الدماغ بالتراجع بعد 3 أيام من دخولها المستشفى. وبعد مرور عام كامل عن إقامتها في العناية المركزة دون استجابة منها، اتفق الأطباء على عدم جدوى استكمال العلاج، واستشاروا ذويها في موضوع التبرع بأعضائها.
 
ولم يتردد الأهل في الموافقة على التبرع والمساهمة في إنقاذ أرواح غيرها. إلا أن الأطباء تفاجأوا بالفتاة وهي تفتح عينيها وحركت رجليها مباشرة بعد فصل أجهزة الإنعاش عنها لبدء عملية فصل الأعضاء.
 
ووفقا للصحيفة، أبدت عائلة كارينا استياءها الشديد من تسرع الأطباء في قراراهم وقررت رفع دعوى للحصول على تعويضات، متهمين الأطباء بالسعي وراء الحصول على أعضاء ابنتهم غير مكترثين بعلاجها.
 
من جانبهم، رد الأطباء بأنهم لم يقوموا بهذه الخطوة إلا عندما وافق أهلها على ذلك وأنهم بذلوا قصارى جهدهم خلال عام كامل للمحافظة على حياة الشابة.
 
ودفعت هذه الحادثة الحكومة الدنماركية إلى وضع قوانين جديدة تمنع فصل أجهزة الانعاش عن المريض قبل القيام بفحوصات تؤكد وفاته دماغيا.
 
كارينا التي أدخلت إلى مركز لإعادة التأهيل أبدت تحسنا وهي الآن قادرة على الكلام والمشي فضلا عن ركوب الخيل.