نمو البشر يتوقف بعد 15 عاماً

  • الثلاثاء 2012-10-16 - الساعة 14:16

 

وكالات
 
أكدت الدكتورة آن باوليزكو من صندوق الأمم المتحدة للسكان، أنه في الوقت الراهن، تمثل نسبة مَن يبلغون الـ 60 أو يتجاوزونها 1 من كل 10، لكن بحلول 2050 ستبلغ النسبة 1 من بين كل 5 أشخاص، ما يدل على مؤشر خطير بتوقعات توقف النمو السكاني خلال 15 عاماً، إثر ضعف الخصوبة في الدول الأكثر ثراءً في العالم.
 
وترى الأمم المتحدة أن هذه الإحصاءات قد تسعد البعض، لأن متوسطات الأعمار سترتفع، لكنها في الوقت نفسه تثير بعض القلق لأن التغيير المتوقع يطرح تحديات اجتماعية واقتصادية.
 
وتضيف باوليزكو لشبكة "بي بي سي"، أنه "يمكن التأكد من هذه الأرقام الخاصة بعام 2050 لأن الأشخاص الذين سيبلغون الستين حينئذ ولدوا بالفعل. هذه ليست تكهنات". لكن هناك وجهاً آخر للمعادلة، وهو معدل الوفيات. فمن الصعب التنبؤ بطريقة التغيير. وقد لاحظ خبراء الإحصاء قبل مدة بعيدة، ما سمّوه "تحولاً ديموغرافيا" – وهو تغيُّر يحدث عندما يصبح المجتمع أكثر ثراءً.
 
تقول باوليزكو "التبدل الديموغرافي يتضمّن تحولاً في معدلات الوفيات والمواليد من مستويات مرتفعة إلى مستويات منخفضة. ويكون ذلك عادة نتيجة تطور اجتماعي واقتصادي". وتضيف "نتحدث عادة عن أربع مراحل. المرحلة الأولى بها معدلات مواليد ووفيات مرتفعة. تليها المرحلة الثانية التي تكون فيها معدلات المواليد مرتفعة فيما تتراجع معدلات الوفيات، ثم المرحلة الثالثة التي تتراجع فيها معدلات المواليد وفي الوقت نفسه تتراجع معدلات الوفيات نسبيا وتتسم هذه المرحلة بمعدل نمو بطيء.
 
وفي المرحلة الرابعة تكون معدلات المواليد والوفيات منخفضة، وبالتبعية تكون معدلات النمو السكاني منخفضة".