اوباما يسحق رومني إفتراضياً

  • الأحد 2012-10-14 - الساعة 14:44

 

وكالات
يُعَد الرئيس الاميركي "باراك اوباما" رائداً على شبكات التواصل الاجتماعي حيث هو اليوم اكثر متابعة من خصمه الجمهوري "ميت رومني". لكن نائب الرئيس "جو بايدن" يتخلف عن منافسه الجمهوري "بول راين".
 
- الفيسبوك: 30655927 شخصا يعبرون عن "اعجابهم" بباراك اوباما فيما لم يتجاوز عدد الذين "يحبون" ميت رومني 8808938. وعلى صفحة المرشح الجمهوري يمكن لمتصفحي الانترنت على سبيل المثال المشاركة في سحب بالقرعة لكسب حق المشاركة في تناول البيتزا مع رومني ان تبرعوا له. يشار الى ان ميشال اوباما تصل مباشرة وراء المرشح الجمهوري مع 8,5 مليون معجب. وهو رقم بعيد جدا عن الرقم الذي حققته زوجة المرشح الجمهوري آن رومني التي بلغ عدد المعجبين بها 378 الفا. في المقابل فإن نائب الرئيس جو بايدن سجل 412 الف معجب، اي عشر مرات اقل من بول راين نائب الرئيس المقبل في حال فوز ميت رومني.
 
- تويتر: بامكان باراك اوباما ان يفخر بان هناك نحو 21 مليون متتبع له. وهو يستخدم شبكة التواصل هذه منذ الخامس من اذار/مارس 2007. وحسابه يعد اكثر الحسابات متابعة في العالم بحسب "تووبتشارتس". وميت رومني يتخلف كثيرا عن خصمه مع 1340785 متتبع له، ورسائل التويتر اقل بست مرات من تلك التي يتلقاها اوباما. وحسابه على موقع تويتر جاء بعد سنتين من اوباما، ويحتل المرتبة ال925 في العالم من حيث المتابعة. وزوجة الرئيس تتقدم على رومني على تويتر، مع 1,8 مليون متتبع. اما جو بايدن فيحظى بنحو مئتي الف متتبع، اي اقل بمرتين من منافسه الجمهوري بول راين.
 
- غوغل: باراك اوباما يحظى بحوالى 2,2 مليون معجب، اي اكثر مرتين من خصمه ميت رومني الذي يبلغ عدد المعجبين به 967 الفا. وعلى غوغل الرئيس، تؤكد مارغريت التي تبلغ من العمر السادسة بعد المئة "حبها" لاوباما.
 
- يوتيوب: على موقع تبادل اشرطة الفيديو هناك 237 الف متصفح لشبكة الانترنت مسجل على شبكة باراك اوباما التي تبث اشرطة حملته ومداخلات ميشال اوباما او المغنية بيونسيه. اما المتابعون لميت رومني على يوتيوب فيقل عددهم عشر مرات عن اوباما. وعلى حساب رومني ينشر شريط تسجيل فيديو عن "قصة الحب" بين ميت وآن رومني.
 
- انستاغرام: على هذه الشبكة للتواصل الاجتماعي المكرسة كلياً للصور، يتابع حوالى 1,4 مليون شخص صور حملة باراك اوباما. وعلى احدى الصور يظهر صبي صغير متنكر بزي سوبرمان ينتظر للقاء الرئيس. وبعيدا وراءه صور مهرجان ميت رومني التي يشاهدها 42 الف شخص، اي اقل ب30 مرة عن مشاهدة صور اوباما. وبين صورتين لمهرجان يمكن للمتتبعين ان يشاهدوا صورة زواج ميت وآن.
 
- بينتريست: وعلى هذا الموقع يصل عدد متتبعي اوباما 34500 شخص. ورومني حاضر عبر حسابات صغيرة لكن لا يبدو ان ايا منها رسمي. وتجمع زوجته آن رومني اكثر من 12 الف شخص بامكانهم الاستلهام من وصفات الطبخ او الحلوى التي تضعها على صفحتها. في المقابل يتابع حوالى 43 الف شخص نصائح ميشال اوباما في فن الطبخ والتمارين الرياضية.
 
فهل تمهّد المعركة الإفتراضية لفوز اوباما في المعركة الحقيقية؟