جراثيم الهواتف المحمولة أخطر من "المرحاض"

  • الجمعة 2012-10-12 - الساعة 11:46

 

نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريرا حول خطورة الهواتف المحمولة لما تنقله من أمراض وصفتها بأنها أشد خطرا من تلك الموجودة بالمرحاض الذي يوجد في دورة المياه، لما ينقله من أمراض.
 
 وأشار العلماء والباحثون إلى أن الهواتف المحمولة ولوحة مفاتيح الكمبيوتر تساعدان على انتشار البكتيريا، لأنهما يستخدمهما أكثر من شخص، وبذلك تنتقل منهما الجراثيم المسببة لكثير من الأمراض الخطيرة.واكتشف الباحثون أن هناك بكتيريا على الموبايل ولوحة مفاتيح الكمبيوتر تعادل البكتيريا الموجودة بالمرحاض أو تتجاوزها خطورة.
 
ونقلت الصحيفة البريطانية عن "تشارلز جيربا" الخبير في الميكروبيولوجي، وهو العلم الذي يدرس البكتيريا والفطريات والطحالب والفيروسات والأمراض الناتجة عنها، قوله إن اقتراب الهواتف من الفم وتناقلها بين الأفراد يسبب أمراضا خطيرة، موضحا أنه عندما يسمح شخص باستخدام آخر لهاتفه المحمول فإن هذا يساعد على انتشار البكتيريا والجراثيم.
 
 وأضاف "جيربا" إنه من الواجب تنظيف الهواتف الخلوية ولوحات مفاتيح الكمبيوتر لمنع انتقال البكتيريا والجراثيم