بعثة الحج الفلسطينية: لامكان للانقسام في موسم الحج

  • الخميس 2012-10-11 - الساعة 19:25

 

رام الله - شاشة نيوز - شدد وزير الأوقاف ورئيس بعثة الحج الفلسطينية في الديار الحجازية محمود الهباش، على وحدة البعثة الإعلامية لهذا العام، وقال إن الإدارة واحدة والسلطة واحدة والحكومة واحدة ورئيسها واحد وعلمها وعنوانها واحد هو فلسطين، وهي تمثل وحدانية السلطة الوطنية، ولا يوجد مكان للانقسام في موسم الحج.
جاءت أقوال الوزير الهباش اليوم الخميس، أثناء تفقده لمقر بعثة الحجيج الفلسطينية من محافظات الضفة الغربية، حيث اطلع على مكان السكن ومحتوياته، وتابع كل أمور الحجاج المعيشية داخل المقر ووقف على مشاكلهم وهمومهم، واكد على تذليل كافة العقبات التي قد تقف امامهم في سبيل اخذهم الراحة التامة في اداء مناسك الحج بيسر وسهولة.
كما قام الهباش بزيارة البعثة الطبية المرافقة للحجاج الفلسطينيين داخل المقر العام للبعثة، ووقف على احتياجاتهم، وطالبهم ببذل المزيد من الجهد في المتابعة الطبية على كافة الحجاج، وقدم شكره لجهودهم الكبيرة في هذا الاتجاه.
ونقلت وكالة الانباء الفلسطينية "وفا" عن الوزير الهباش قوله ان عدد حجاج فلسطين لهذا العام قد بلغ 6600 حاج، منهم 4090 حاجا من المحافظات الشمالية، و2510 من محافظات قطاع غزة، بنسبة 62 في المائة للضفة و38 بالمائة للقطاع، كما هناك العديد من الطواقم الإدارية والإعلامية والطبية المرافقة للبعثة.
واشار الهباش الى عدد المستفيدين من مكرمة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، الذي شكره وشكر الحكومة السعودية ووزير الحج السعودي الذين سهلوا وصول الحجيج ويعملون على خدمتهم.
واوضح ان عدد حجاج المكرمة السعودية وصل الى الفي حاج مناصفة بين المحافظات الشمالية والجنوبية، وستكون في ضيافة خادم الحرمين الشريفين، مؤكدا ان هذه المكرمة هي الرابعة على التوالي.
واشار الى ان عدد المرشدين المرافقين للبعثة 150 مرشدا موزعين على جميع محافظات الوطن منهم 91 مرشدا للمحافظات الشمالية و49 مرشدا للمحافظات الجنوبية، وسيكون دورهم ارشاد وتعليم الحجاج كافة امور الحج منذ وصولهم الى اريحا واثناء السفر وحتى الوصول الى المدينة ومكة المكرمة واثناء وجودهم في الاراضي الحجازية وحتى عودتهم الى ارض الوطن، موضحا ان لكل 45 حاجا لهم مرشدا واحدا، بالاضافة الى فريق الاداريين المتواجد على كل النقاط الحدودية، التي يمر من خلالها حجاجنا يقدمون كافة الخدمات والتسهيلات الادارية والفنية من اجل تسهيل مرورهم.
وتطرق الهباش الى ظروف سكن الحجاج حيث اشار الى انهم يتلقون الخدمة مقابل ما دفعوه من مال، فكل حاج يعلم مسبقا ظروف السكن التي سيقيم فيها اثناء فترة اداء فريضة الحج.
واضاف ان ظروف السكن لهذا العام اصبحت افضل من السنوات السابقة، حيث اننا كوزارة اوقاف نعمل دائما من اجل تحسين الظروف التي يعيشها حجاجنا اخذين بعين الاعتبار الاخطاء التي واجهتنا في الأعوام السابقة، ونحاول جاهدين مفاداتها بل والعمل على التميز في تقديم الخدمة الممتازة لحجيجنا.
واضاف الهباش بان انطلاقة موسم هذا العام كانت موفقة ومرت بسلامة وهدوء وراحة، حيث اكتمل بالامس خروج اخر دفعة والمكونة من 1850 حاج من المحافظات الشمالية، باستثناء 40 الى 50 حاجا لاقوا بعض العراقيل من الجانب الإسرائيلي، سيلتحقون بعد إنهاء الإجراءات، ونحن من جانبنا قمنا بتوفير حافلة ومرشد ديني لمرافقتهم حتى الوصول الى الديار الحجازية.
اما بخصوص حجاج المحافظات الجنوبية قد وصل منهم ست رحلات حتى الآن، ومن المقرر ان يكتمل وصول اخر دفعة يوم الاحد القادم، علما انه سيصل في كل يوم اربع رحلات من مطار العريش الى مطار جدة ومنها الى مكة المكرمة.
وتطرق الى الحجاج الفلسطينيين في الشتات، موضحا بانهم يصلون من خلال البعثات في البلدان المضيفة لهم، كل حسب الظروف الدارجة في كل بلد، سواء كانوا في الاردن او لبنان اوسوريا وهكذا.
واشار الى ان البعثة الفلسطينية متميزة في ادائها حتى على مستوى كافة البعثات، موضحا أنها حصلت في العام الماضي على أفضل خمسة مراكز الأولى.
وقدم الوزير الهباش الشكر لكل من جمهورية مصر العربية والمملكة الاردنية الهاشمية والمملكة العربية السعودية، لما منحوه من تسهيلات لحجاجنا، وتعاونهم مع وزارة الأوقاف الفلسطينية، من اجل إنجاح موسم الحج.