تنظيم ورشة عمل حول العنف المدرسي في طوباس

  • الخميس 2012-10-11 - الساعة 14:03

 

طوباس- شاشة نيوز-  شاركت الشرطة اليوم و بالشراكة مع مديرية التربية والتعليم بورشة عمل  تحت عنوان (العنف المدرسي  )  في  قاعة مدرسة ابن النفيس الأساسية في طوباس
 
وذكر بيان الشرطة إن الهدف من هذه الورشة هو لتسليط الضوء  على الاحتياجات  الأساسية و الضرورية  لأبنائنا  الأطفال و حمايتهم من التعرض للعنف ، و خاصة انتشار ظاهرة حمل الأسلحة البيضاء بين صفوف الطلبة، و مناقشة دور الأهل و المرشدين التربويين و المعلمين و الطلاب ومؤسسات المجتمع المدني في التخفيف من العنف المدرسي، والذي يتطور أحيانا كثير الى سلوكيات عدوانية في المدرسة موجه إلي الأشخاص أو الممتلكات مما يعوق التنمية وعملية التعلم ، ويشكل ضرراً على المناخ المدرسي ، و يؤثر على الجانب النفسي للطالب .
 
مضيفا البيان إن كلا من الرائد محمود عيسه مدير فرع العلاقات العامة و الإعلام و الرائد مرسي صالح مدير  قسم التحقيقات  و النقيب لؤي وهدان مدير قيم حماية الأسرة بشرطة المحافظة  و الأستاذ احمد بزور من قسم الإرشاد التربوي بمديرية التربية و الهيئة التدريسية بمدرسة ابن النفسي و عدد من أولياء أمور الطلبة  قد شاركوا بهذه الورشة، والتي  شهدت عدة مداخلات و اقتراحات من الحضور للتخفيف من ظاهرة العنف المدرسي ، كضرورة مراقبة الطلاب من قبل الأهل والأسرة و قيام الأسرة بالجلوس مع أبنائهم وأشعارهم بالاهتمام بهم،  وإيجاد عدد من مراكز الترفيه والتفريغ النفسي لهؤلاء الأطفال من ملاعب رياضية و متنزهات، ومراكز للإرشاد و العلاج النفسي .
 
وفي السياق نفسه تحدث الرائد محمود العيسه مدير فرع العلاقات العامه والإعلام في شرطة المحافظة على أهمية التواصل مع كافة مؤسسات المجتمع المحلي ،من اجل الحفاظ على بيئة أسريه أمنه تنعم بالأمن النفسي و الاجتماعي والاقتصادي وبحياة كريمه ،مؤكدا إن الشرطة الفلسطينية على استعداد تام لتقديم كل الإرشادات التوعويه بهذا الخصوص  والعمل مع المؤسسات الشريكة للحد من العنف بشكل عام و العنف المدرسي بشكل خاص .
 
من جهته استعرض الرائد مرسي صالح مدير قسم التحقيقات بشرطة المحافظة الجوانب النصوص القانونية فيما يتعلق بحيازة الأسلحة البيضاء و التهديد و ارتكاب الجرائم  بها ، و إن حيازة هذه الأدوات  تعد مخالفة للقانون ، فيما تقع بعض المسؤولية على أصحاب المحلات التجارية الذين يقومون ببيع هذه الأدوات الخطرة للأطفال الأحداث ، كونها من الأدوات التي تشكل تهديدا و خطرا على السلامة العامة .
 
وتحدث النقيب لؤي وهدان مدير فرع حماية الاسره بشرطة محافظة طوباس عن إجراءات الشرطة و خططها الهادفة إلى  تحقيق أسرة خالية من العنف، وعن كيفية التعامل مع القضايا الأسرية و التي يكون الأطفال المعنفين احد أطرافها ، و تضع نصب أعينها حقوق الطفل سواء بمتعته بالعيش الكريم ، و بشعوره بالأمن و الأمان و الطمأنينة .
 
من جهته ثمن الأستاذ احمد بزور من قسم الإرشاد في مديرية التربية  و التعليم جهود الشرطة سواء  على صعيد تقديم الإرشادات والنصائح للجمعيات والمؤسسات والأهالي  للتعامل مع الأطفال  ضحايا العنف،  او على صعيد جملة من اللقاءات و المحاضرات التوعية و الإرشادية لطلبة المدارس ، والتي تهدف من خلالها  إلى بث روح الامن والأمان  بين صفوف الطلبة وزيادة الوعي الأمني لديهم .
 
من جهته اكد  المقدم حقوقي مقداد سليمان مدير شرطة المحافظة على إن الخطة الأمنية لمديرية الشرطة تتضمن نشر الوعي الأمني والقانوني بين كافة شرائح المجتمع المحلي  وتنمية الحس الأمني  لديهم ،   مضيفا أن تنظيم هذه الورشات يأتي لتعزيز الشراكة المجتمعية مع مختلف القطاعات المهتمة  بقضايا العنف ضد الأطفال،  لما لها من دور فاعل في تنمية الجانب الاجتماعي ولالتماس هموم المواطنين.