دوري المحترفين | أهلي الخليل يُحرج الامعري برباعية ويصعد للمركز الثالث

  • الأربعاء 2012-10-10 - الساعة 19:26

رام الله - شاشة نيوز - سامح داوود

 

 

حقق أهلي الخليل فوزا كبيرا على مضيفه مركز شباب الامعري بأربعة أهداف مقابل هدفين في المباراة المؤجلة من الجولة الثانية والتي جمعت بينهما على ستاد الشهيد فيصل الحسيني بالرام ضمن دوري جوال للمحترفين.

 

وبهذا الفوز رفع اهلي الخليل رصيده لـ8 نقاط في المركز الثالث خلف شباب الخليل وشباب الظاهرية، فيما بقي مركز الأمعري في المركز العاشر برصيد نقطتين مع تبقي مباراتين مؤجلتين له امام الظاهرية واسلامي قلقيلية.

 

جاءت المباراة سريعة بين الطرفين ولم ينتظر الأهلي سوى دقيقتين ليسجل هدف السبق عن طريق حازم الريخاوي بعدما تلقى كرة من منتصف الميدان مررها له شادي علان ليستغل الريخاوي سرعته ويضع الكرة على يسار الحارس عبد الله الصيداوي، ليكون اسرع هدف في الدوري حتى الآن.

 

في المقابل لم ينتظر الامعري سوى 4 دقائق حتى تحصل على ركلة جزاء بعد عرقلة سليمان العبيد من قبل مدافع الاهلي بشار السيد، انبرى لها عايد جمهور ليتعملق الحارس بهاء ذياب في صدها.

 

استمر الضغط بين الطرفين وفي الدقيقة 11 أرسل احمد كشكش كرة زاحفة من منتصف الميدان عانقت شباك بهاء ذياب وسط دهشة من الحضور معلنا عن هدف التعادل.

 

وفي الدقيقة 15 كاد فادي دويك ان يضاعف النتيجة للمارد الاحمر بعدما اخترق دفاعات الامعري وسدد بين يدي الصيداوي، وفي الدقيقة 20 أضاع سليمان العبيد فرصة هدف حقيقي حين وضعه احمد كشكش في وجه الحارس ذياب ليسددها في صدر الاخير.

 

ومن هجمة منظمة في الدقيقة 25 كاد خلدون الحلمان ان يضيف هدف التقدم للاهلي بعد ارتداد الكرة من الحارس عبد الله الصيداوي اثر تسديدة من حازم الريخاوي، سددها الحلمان في يدين الصيداوي لتخرج الى ركنية لم تستغل.

 

وفي الدقيقة 31 أخرج عبد الله الصيداوي كرة هدف محقق عن خط المرمى بعد عدة تسديدات كانت اخرها من حازم الريخاوي ليشير الحكم عبد القادر عيد الى استمرارية اللعب وسط مطالبة لاعبي الاهلي باحتساب هدف.

 

استمر الضغط بين الجانبين وكان الأهلي الطرف الأفضل وهدد مرمى الصيداوي في أكثر من مناسبة، فيما اعتمد لاعبو الامعري على المرتدات كان أخطرها توغل جمال علان في الدقيقة الأخيرة حين وضع كرة على طبق من ذهب للمندفع من الخلف سليمان العبيد ليضعها برأسه بجانب القائم، ليرد عليها بشار السيد بكرة صاروخية التقطها الصيداوي على مرتين، لينتهي الشوط الاول بالتعادل الايجابي بهدف لهدف.

 

بداية الشوط الثاني جاءت سريعة وحاول كلا الفريقين مضاعفة النتيجة، وفي الدقيقة 47 تحصّل توفيق أسعد على ركلة جزاء بعد عرقلته من احمد عبد الله، سددها توفيق بنفسه ليصدها الصيداوي ويكملها خلدون الحلمان برأسه في المرمى معلنا عن الهدف الثاني للاهلي الخليلي.

 

الهدف حرك لاعبو الامعري نحو مرمى الاهلي لتعديل النتيجة ولكن التكتل الدفاعي للاخير حال دون ذلك،  فيما اعتمد الاهلي على البديل مصعب ابو سالم في التحرك من الجهة اليسرى وازعاج الدفاعات الامعراوية.

 

وفي الدقيقة 62 ضاعف خلدون الحلمان النتيجة للاهلي بعد كرة طولية من الدفاع ارسلها البديل مجدي القاعود ليكسر الحلمان خط التسلل وينفرد بالحارس عبد الله الصيداوي ويضع الكرة على يساره معلنا عن هدف الاهلي الثالث.

 

لم تمضي سوى دقيقتين حتى اخترق كابتن الاهلي فادي دويك دفاعات الامعري ووضع الكرة على يسار الصيداوي معلنا عن الهدف الرابع لفريقه.

 

لم يرضى سليمان العبيد جناح الامعري بالنتيجة، وقي الدقيقة 66 استلم كرة على طبق من ذهب مررها له عايد جمهور ليضعها على يمين الحارس بهاء ذياب معلنا عن هدف الامعري الثاني.

 

وفي الدقيقة 77 أنقذ حارس الاهلي بهاء ذياب فريقه من هدف محقق حين تصدى لكرة عايد جمهور في خط الـ6 ياردات.

 

الثلث الأخير من المباراة شهد عدة فرص من الجانبين غلب عليها طابع التسرع في التسديد وعدم التركيز، ولجأ الأهلي للدفاع أكثر عن مرماه للمحافظة على تقدمه مع الاعتماد على المرتدات عن طريق السريع حازم الريخاوي، فيما اعتمد الامعري في لعبه على الأطراف، ولكن جميع محاولات الفريقين باءت بالفشل، لتنتهي المباراة بفوز اهلاوي جديد برباعية مقابل هدفين على حساب وصيف بطل كأس رئيس الاتحاد الآسيوي مركز شباب الأمعري.