الاردن ينفي وجود قوة اميركية على ارضه لمساعدته على مواجهة تدفق اللاجئين

  • الأربعاء 2012-10-10 - الساعة 18:29

 

عمان - وكالات - نفى الاردن الاربعاء وجود قوات اميركية خاصة فوق اراضي المملكة لمساعدته على التعامل مع تدفق اللاجئين السوريين ومواجهة اي خطر متعلق بالاسلحة الكيماوية.
 
ونقلت وكالة الانباء الاردنية الرسمية (بترا) عن مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة نفيه "ما ذكرته وتناقلته بعض وسائل الاعلام عن وجود قوات اميركية في الاردن لمساعدة اللاجئين السوريين او لغايات مساعدة القوات المسلحة الاردنية لمواجهة اية اخطار تتعلق بالاسلحة الكيماوية".
 
واضاف ان "القوات المسلحة الاردنية قادرة ولديها الامكانات كافة لمواجهة أية تهديدات مستقبلية مهما كان نوعها".
 
واوضح المصدر ان "وجود اية قوات صديقة او شقيقة في الاردن هو لغايات تنفيذ تمارين مشتركة تنفذها القوات المسلحة ضمن برامجها التدريبية السنوية مع عدد من الدول الشقيقة والصديقة"، مشيرا الى ان "هذا معمول به منذ عشرات السنين وليس بالامر الجديد وليس له أي علاقة بما يجري في المنطقة".
 
وبحسب المصدر فان "القوات المسلحة (الاردنية) نفذت في صيف هذا العام تمرينا مع أكثر من 19 دولة شقيقة وصديقة".
 
وكان مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية اكد لوكالة فرانس برس في بروكسل ان الولايات المتحدة نشرت حوالى 150 عسكريا في الاردن لمساعدته على مواجهة تدفق اللاجئين السوريين والتحضير لسيناريوهات تشمل فقدان السيطرة على الاسلحة الكيميائية في سوريا.
 
وقال هذا المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته ان هذه القوة تنتشر في مركز للتدريب تابع الجيش الاردني على بعد حوالى خمسين كيلومترا عن الحدود السورية.
 
واكد المسؤول الاميركي بذلك نبأ نشرته صحيفة نيويورك تايمز الاربعاء.
 
وقالت الصحيفة ان القوة تضم مخططين واختصاصيين بقيادة ضابط اميركي كبير وتدرس سبل منع توسع رقعة النزاع السوري الدموي الى الحدود الاردنية.
 
وقال وزير الخارجية الاردني ناصر جودة ان اكثر من 200 الف لاجىء سوري عبروا الى الاردن منذ بدء الانتفاضة في سوريا قبل 18 شهرا.