طلب الطوارئ لإنقاذ حمامة وتغيير بطاريات الريموت

  • الأربعاء 2012-10-10 - الساعة 10:37

 

وكالات
 
كشفت دراسة جديدة حول المكالمات الخادعة التي تلقتها خدمات الطوارئ البريطانية،  أن شاباً اتصل بالإسعاف لمساعدة حمامته الأنيسة جراء إصابتها بضيق في التنفس . 
 
وقالت صحيفة "الغارديان" إن المكالمات الخادعة لطلب النجدة التي تلقتها شرطة مقاطعة كليفلاند وحدها ارتفعت بنسبة 35% خلال الأشهر ال 12 الماضية المنتهية في يوليو/تموز الماضي، في حين ارتفعت بنسبة 40% لدى شرطة مقاطعتي ديفون وكورنوال الشهر الماضي، مما وضع ضغطاً هائلاً على الموظفين الذين يتعاملون مع مكالمات النجدة ويعملون فوق طاقتهم بسبب التخفيضات في الميزانية .
 
وأضافت أن شخصاً اتصل 23 مرة بالنجدة ليطلب من الشرطة البريطانية نقله من مدينة إلى أخرى، واتصلت مراهقة بالشرطة لإبلاغها بتحذير كاذب بوجود قنبلة في وسط مدينة مدلسبوره، ما تسبب بإحداث فوضى شاملة بسبب إغلاق المنطقة وإخلائها من الناس . وأشارت الصحيفة إلى أن خدمة الإسعاف في مدينة ليدز تلقت مكالمة مخادعة استغرقت 33 دقيقة في يوليو/تموز الماضي من متصل بدا وكأنه طفلة مذعورة عمرها 3 سنوات، لكن تبين لاحقاً أن المتصل فتاتان في العاشرة من العمر واتصلتا بالإسعاف بقصد التسلية .
 
وقالت إن شاباً يُدعى جيسون جيرارد اتصل بالشرطة البريطانية 7 مرات في يوم واحد ليشتكي من حيوانه الأليف، فيما اتصل شاب آخر بالإسعاف لمساعدة حمامته لصعوبات في التنفس، ورجل اتصل بالنجدة لتغيير البطاريات في جهاز التحكم عن بعد . وأضافت الصحيفة أن خدمة الإسعاف بمقاطعة يوركشاير تتلقى 750 ألف مكالمة خادعة كل عام، فيما تلقت خدمة الإطفاء في مقاطعة ميرسيسايد 1122 مكالمة خادعة العام الماضي، صدرت أغلبها من أشخاص يعانون من مشكلات في الصحة العقلية، ومن أطفال ومراهقين وبالغين .