"الديمقراطية" ترفض توجه الأونروا لتقليص خدماتها وتسريح مئات الموظفين

  • الإثنين 2012-10-08 - الساعة 13:59
غزة-شاشة نيوز- أعلن عبد الحميد حمد، عضو دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير وعضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية بقطاع غزه، أن هناك خطوات ستقدم عليها وكالة"الأونروا" خلال نهاية العام الحالي تستهدف وقف عدد من مشاريع الطوارئ الخدماتية للاجئين الفلسطينين ومنها برنامج الطوارئ الذي تستفيد منه آلاف الأسر الفقيرة والمعمول به منذ الانتفاضة الثانية.
 
وأوضح حمد في تصريح مكتوب وصل "شاشة نيوز" نسخة عنه اليوم الاثنين، أنه جري خلال الآونة الأخيرة تقليص عدد الأسر المستفيدة من برنامج الطوارئ والذي يقدم المساعدات العينية للاجئين، حيث شطب من هذا البرنامج خلال الأشهر الماضية المئات من الأسر تحت حجج واهية، فيما لم يطرأ أي تغير نوعي أو كمي علي نوعية المساعدات التي توزع  من خلال هذا البرنامج.
 
وأشار إلي أن هذه الخطوات سوف تمس الخدمات التي تقدم للاجئين، وخصوصاً العاملين في هذا البرنامج حيث سيتم وقف 400 موظف من موظفي العقود.
 
ودعا رئاسة "الأونروا" إلى التراجع عن اجراءاتها التي تصب في تصفيه أعمال الأونروا  والمس بقضية اللاجئين وتنشيط مشاريع التوطين من جديد بما يتعارض مع التفويض الدولي الممنوح للأونروا بالإغاثة والتشغيل إلى حين تطبيق القرار الدولي 194.
 
وشدد حمد على ضرورة عدم زج اللاجئين بالأزمة المالية، التي تعاني منها الأونروا وتحميلهم هذه الأزمة من المساعدات والبرامج المختلفة من خلال العمل علي وقفها أو تقليص الخدمات تحت حجج عدم توفر الأموال اللازمة  للاستمرار في العمل هذه المجالات في ظل الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة، التي يعاني اللاجئين وتزايد نسب الفقر والبطالة وانعدام الأمن الغذائي وهجرة الشباب إلي الخارج للبحث عن فرص عمل.

التعليقات