لماذا تأخر صرف مخصصات احزاب وفصائل منظمة التحرير؟

  • الإثنين 2012-10-08 - الساعة 13:32

 

رام الله- خاص شاشة نيوز- تواترت الانباء عن تأخر تحويل المستحقات المالية للاحزاب والقوى عن الشهر الماضي في خطوة ربطها بعض المراقبين بموقف تلك الاحزاب خلال الاحتجاجات ضد الحكومة الشهر الماضي بينما اشار اخرون الى انها قد تتعلق بموقف القوى من الانتخابات المحلية التي اقترب موعد اجرائها.
 
الأمين العام لحزب الشعب بسام الصالحي، أكـد لـ"شاشة نيوز" أن الصندوق القومي الفلسطيني لم يقم بتحويل جميع المستحقات المالية المقرة في منظمة التحرير للفصائل والقوى الوطنية خلال الشهر الماضي.
 
ولم يتردد الصالحي في ربط هذه الخطوة بمواقف الاحزاب والقوى خلال الاحتجاجات الشعبية ضد غلاء المعيشة وارتفاع الاسعار والسياسات المالية والضريبية التي تنتهجها الحكومة.
 
واوضح الصالحي ان وقف المخصصات "مرتبط بموقفنا (في حزب الشعب) المتمسك بتغيير السياسة المالية للسلطة ودعم السلع الاساسية وخفض ضريبة القيمة المضافة عن هذه السلع".
 
ولـم يستبعد بسام الصالحي ان يكون لهذا التأخر -كذلك- صلة بالموقف من الانتخابات المحلية واصرار عدة فصائل وقوى ( بينها حزب الشعب والجبهة الشعبية وفدا) على المشاركة بقوائم مختلفة وليس من خلال التزكية.
 
في ذات الاطار، اكد محمد حمارشة؛ عضو المكتب السياسي للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" ان حزبه لم يتسلم المخصصات المالية عن شهر ايلول المنصرم حتى اللحظة، مشيرا الى ان آخر مرة تسلم فيها "فدا" مستحقات كانت بتاريخ 18-9-2012 وذلك عن شهر آب، ولم تتجاوز قيمتها نصف المخصصات ،اي انها كانت مجزوئة.
 
واعرب حمارشة عن استغرابه من تأخر تحويل المستحقات المالية لا سيما وان قيمتها "منخفضة اصلا" ولا تكفي حتى للقيام بالنشاطات والمهمات اليومية لهذه الاحزاب. كما طالب حمارشة بزيادة مخصصات الاحزاب حتى تتناسب والمهام الملقاة على عاتقها.
 
واوضح حمارشة في اتصال هاتفي مع "شاشة نيوز"، اليوم الاثنين، ان عدم صرف المستحقات يعطل عمل الاحزاب "خاصة واننا في مرحلة انتخابات محلية"، لافتا الى ان صرف هذه المستحقات يتم من خلال الصندوق القومي التابع لمنظمة التحرير، بما ينفي ان يكون هذا التأخر مرتبطاً بالأزمة المالية التي تمر بها السلطة الوطنية.
 
ولفت الى ان الصندوق القومي لم يبلغ الاحزاب باسباب هذا التأخر حتى الان.

التعليقات