توتر في الأقصى: اعتقال 5 صحفيين وفتاة.. وإخراج الشباب من باحات المسجد

  • الثلاثاء 2012-10-02 - الساعة 10:29
القدس المحتلة- شاشة نيوز- أفادت جمعية الاقصى للوقف والتراث بأن حالة من التوتر تسود المسجد الاقصى المبارك، منذ صباح اليوم الثلاثاء، حيث ينتشر العشرات من أفراد القوات الخاصة الاسرائيلية في انحاء المسجد خاصة عند مدخل باب المغاربة.
 
واشارت الجمعية الى اعتقال 4 صحفيين ومصور تلفزيوني واعتقال احدى المرابطات في المسجد كما تم اخراج جميع المصلين الشباب من هم تحت سنة 45 ولم يبق فيه الا من هم فوق 45 عاما.
 
ونقلت الجمعية أن مجموعة قوامها 30 مستوطناً أقتحمت المسجد الاقصى المبارك وهم يقفون عند باب المغاربة ، ويتجولون امام الجامع القبلي المسقوف.
 
وكانت قيادات المستوطنين دعت أنصارها إلى التجمع اليوم في باحة حائط البراق، للانطلاق بمسيرة كبرى؛ وإقامة طقوس وشعائر تلمودية، عشية ما يسمي بالعرش اليهودي، كما بدأ 30 عنصرا من المستوطنين، بالتجوال في باحات المسجد الأقصى، تحت حراسات شرطية معززة.
 
في غضون ذلك، تشهد بعض بوابات المسجد الاقصى الخارجية تجمهرا كبيرا للمواطنين من سكان وتجار القدس القديمة، وسط مشادات كلامية مع قوات الاحتلال، التي تحاول منعهم من دخول المسجد.
 
كما فرضت قوات الاحتلال طوقا عسكريا محكما على البلدة القديمة، ووضعت حواجز طيارة في شوارع وطرقات البلدة المؤدية إلى المسجد الأقصى، ونشرت أعدادا كبيرة من عناصر حرس الحدود، والشرطة في كافة انحاء البلدة، خاصة على بواباتها ومحيطها.

التعليقات