اكثر من 90 قتيلا في سوريا و"الحر" يسقط مقاتلة للنظام

  • السبت 2012-09-29 - الساعة 19:11

 

دمشق - وكالات - قالت الشبكة السورية لحقوق الانسان، إن 94 شخصاً على الاقل قتلوا اليوم السبت بنيران الجيش والأمن النظاميين في مناطق متفرقة من البلاد، بينهم 12 شخصا أعدموا ميدانيا في بلدات بريف دمشق، بحسب ما افاد ناشطون .
 
جاء ذلك في وقت أعلن الجيش السوري الحر إسقاط طائرة "سوخوي" مقاتلة بدير الزور شرقي البلاد.
 
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن اشتباكات دارت في حي التضامن جنوبي العاصمة السورية، وفي أحياء من مدينة حلب.
 
ورغم إعلان القوات النظامية في يوليو الماضي سيطرتها على مجمل أحياء العاصمة، لا تزال بعض الأحياء لا سيما الجنوبية منها، تشهد اشتباكات مع وجود جيوب مقاومة للمقاتلين المعارضين فيها.
 
وفي حلب ثاني كبرى المدن السورية، أفاد المرصد عن وقوع "اشتباكات عنيفة في حي صلاح الدين إثر الهجوم الذي نفذه مقاتلون من الكتائب الثائرة المقاتلة على نقطة عسكرية للقوات النظامية للحي".
 
وشهدت أحياء الصاخور وبستان القصر والكلاسة جنوب غربي المدينة اشتباكات بين الجيشين الحر والنظامي في محاولة من مقاتلي المعارضة للتقدم على عدد من المحاور، منها وسط حلب حيث "دارت اشتباكات عنيفة في الأعظمية والسبع بحرات ودوار الجندول."
 
وفي ريف حلب أفاد المرصد عن "اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلي الكتائب الثائرة في بلدة خان العسل ومحيط مطار كويرس العسكري، أدى لإعطاب عربة للقوات النظامية في محيط المطار".
 
ويقوم المقاتلون المعارضون باستهداف مواقع استراتيجية للقوات النظامية ومنها المطارات العسكرية التي تستخدمها الطائرات الحربية والمروحية في قصف عدد من المناطق.
 
كذلك تعرضت بلدات في ريف دمشق ومحافظتا حمص وحماة وسط البلاد وإدلب واللاذقية ودير الزور إلى قصف مدفعي من القوات النظامية.
 
وأسفرت أعمال العنف في سوريا الجمعة عن مقتل أكثر من 180 شخصا في يوم شهد تظاهرات للمطالبة بتوحيد كتائب الجيش السوري الحر.