استطلاع: 49% سيصوتون لـ "فتح" في الانتخابات المحلية القادمة مقابل 9% لحماس

  • السبت 2012-09-29 - الساعة 16:32

 

رام الله - شاشة نيوز - أظهرت نتائج استطلاع أجراه مركز "أوراد" ونشرت نتائجة اليوم السبت، أن الغالبية العظمى من المستطلعة آراءهم يؤيدون اجراء الانتخابات المحلية في موعدعها المقرر في 20 تشرين الأول 2012.
 
وبحسب النتائج التي اظهرها الاستطلاع، فإن 49% من المشاركين في الانتخابات المحلية المقبلة سيصوتون لفتح مقابل 9% فقط سيصوتون لحماس.
 
وأشار الاستطلاع إلى أن الغالبية العظمى 85% من الناخبين المسجلين في المدن الست المستهدفة تؤيد إجراء الانتخابات المحلية في موعدها يوم 20 شرين الاول 2012 في حين يعارض 9% فقط ذلك، و6% غير متأكدين، يتراوح دعم إجراء الانتخابات بين 80% في نابلس 89% في الخليل.  
وتظهر نتائج الاستطلاع أن 50% من الناخبين المسجلين يفضلون نظاما يسمح لهم بانتخاب مرشحين أفراد مقابل 38% يفضلون نظام القوائم و5% ليس لديهم أي تفضيل و7% غير متأكدين.
 
وينص قانون الانتخابات الفلسطينية الحالي على نظام القوائم النسبي، حيث يجب أن يختار الناخبون قائمة كاملة. تحصل كل قائمة على عدد من المقاعد في المجلس يتناسب مع عدد الأصوات التي حصلت عليها تلك القائمة.
 
وجرى الاستطلاع في الفترة الواقعة بين 21-23 أيلول 2012 ضمن عينة عشوائية مكونة من 1304 من البالغين الفلسطينيين من المسجلين في السجلات الانتخابية في ستة مدن رئيسية في الضفة الغربية جنين، نابلس، طولكرم، رام الله، بيت لحم والخليل وضمن نسبة خطأ +2.5%.
 
وتوقع الاستطلاع مشاركة عالية في الانتخابات، إذ صرح 72% بأنهم سيشاركون في الانتخابات، في حين صرح 18% بأنهم لن يشاركوا و10% غير متأكدين من مشاركتهم، ويتراوح معدل المشاركة من مدينة إلى أخرى.
 
وفيما يتعلق بالرضا عن المجالس المحلية، عبرت غالبية من الناخبين المسجلين  عن عدم رضاها عن أداء المجالس المحلية الحالية، إذ صرح 54% بأنهم غير راضين، في حين صرح 45% بأنهم راضون.
 
وعن الصفات المفضلة عند اختيار المرشح، أشار المستطلعون إلى أن السمعة الشخصية والأخلاق أهم معيار في اختيار المرشح، حيث صرح 94% أن هذه الصفة مهمة بالنسبة لهم.
 
المصدر: وفا