عبد المجيد عبد الله : "سوريا لا تحتاج إلى غناء وإنما الدعاء ومساعدة الأبرياء"

  • الجمعة 2012-09-28 - الساعة 14:41

 

وكالات 
 
أكّد عبد المجيد عبد الله رفضه الغناء لسوريا في الوقت الحالي، موضحاً أنه لم يفكر في ذلك، ولن يقوم بذلك مستقبلاً ما دامت الشام في وضعها الحالي. وتمنّى أن يزول همّها، ويعود الإستقرار إليها، ويعين الله الشعب المنكوب.
 
وجاءت هذه التصريحات بعدما طالبه جمهوره عبر تويتر بتقديم الدعم المعنوي للشعب السوري من خلال أغنية، فأجاب: "سوريا لا تحتاج إلى غناء وإنما الدعاء ومساعدة الأبرياء". وأشار إلى أنّه مستعدّ للغناء لسوريا، عندما تُفرج أزمة الشعب السوري.
 
ومن المعروف أنّ عبد الله أول فنان سعودي أعلن وقوفه إلى جانب الثورة السورية. وقد طالب في أكثر من لقاء إعلامي بنصرة الشعب، وتحقيق مطالبه في أقرب وقت.
 
وقالت مصادر لـ"أنا زهرة" إنّ عبد الله ينوي زيارة مخيمات اللاجئين السوريين في الأردن ولبنان خلال الفترة المقبلة، وخصوصاً أنّ هناك ترتيبات في هذا الشأن. وستكون هذه الزيارة تحت إشراف إحدى المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان.