انتشل جثة طفل من "بئر" ثم لقي مصرعه فيه

  • الخميس 2012-09-27 - الساعة 19:29
وكالات 
 
لقي رجل الدفاع المدني السعودي نايف القثامي حتفه وهو يحاول إنقاذ طفل لا يتجاوز الـ ثلاثة أعوام من داخل بئر سقط بداخلها في مكة المكرمة، وعند الصعود بجثة الطفل الذي وجده ميتاً بعد أن غرق في البئر، سلم الجثة إلى رفاقه، اختل توازنه بسبب الناس المتجمعين، وسقط في البئر ليفقد حياته هو الآخر.
 
وأوضح المتحدث الإعلامي للدفاع المدني في منطقة مكة المكرمة المقدم سعيد سرحان أن عمليات الدفاع المدني تلقت بلاغاً يفيد بفقدان طفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات. المقدم سرحان أن والد الطفل أبلغ فرق الدفاع المدني بأن لديه مزرعة بداخلها بئر تبعد عن منزله 400 متر تقريباً، ويحتمل سقوط الطفل بداخلها، وعلى إثره تم في الحال تجهيز الغواص العريف نايف القثامي للنزول إلى داخل البئر البالغ عمقهـا 25 متراً تقريباً، وقطرها خمسة أمتار، ويتجاوز عمق الماء بداخلها ستة أمتار، مضيفاً "وبعد ارتداء الغواص كامل تجهيزات الغوص نزل إلى عمق البئر بمساندة من آلية لأحد المواطنين يتم استخدامها في ظل ما نص عليه نظام الدفاع المدني في الاستعانة ببعض الآليات التي تتوافق مع مهام الإنقاذ".
 
وأضاف "وبعد البحث داخل البئر تم العثور على الطفل غريقاً وتم انتشاله من قبل الغواص نايف القثامي والصعود به إلى أعلى فوهة البئر وتسليمه للموجودين بكثافة حول حافة البئر من الخارج الذين يتجاوز عددهم 400 شخص، ونتيجة للتدافع وحجب الرؤية عن العاملين في الإنقاذ ارتطم البرميل الحامل للغواص في الجسر الحديدي المعترض على فوهة البئر مما أدى إلى خلل في توازن البرميل، وسقوط غواص الدفاع المدني وارتطامه بجانب البئر ونزوله في المياه وهو فاقد الوعي".