ورشة عمل بعنوان: المشاريع الصغيرة البداية والتمويل في غزة

  • الثلاثاء 2012-09-25 - الساعة 17:08

 

غزة - شاشة نيوز - نظمت لجنة الخريجين بفرع نقابة المهندسين في غزة، ورشة عمل بعنوان "المشاريع الصغيرة..البداية والتمويل"، شملت استراتيجيات تمويل المشروعات الصغيرة ودور التمويل في دعم القطاع الخاص وخاصة فئة المهندسين.
 
وشارك في الورشة كل من جميل بعلوشة، رئيس لجنة الخريجين ومحمود الغفري، مدرب تنمية بشرية وعلام غباين، مدير عام هيئة تشجيع الاستثمار بوزارة الاقتصاد في الحكومة المقالة.
 
ورحب بعلوشة  بالحضور، مؤكداً أن تنظيم هذه الورشة يأتي تجاوبا مع دور اللجنة في تشجيع ودعم المشاريع الخاصة والصغيرة، التي يسعى المهندسون إلى تنفيذها  للتغلب على الحصار، خاصة  في ظل النقص الواضح في مجال الوظائف الحكومية.
 
وقال بعلوشة: "المسؤولية الاجتماعية وخدمة المجتمع وتحسين مستوى الحياة لدى المهندسين كان الهدف الأساس وراء فكرة تنظيم ورشة العمل هذه، ورغم أن النقابة لا تستطيع تقديم الدعم المادي لأي مشروع صغير أو متوسط  حالياً، لكن نستطيع أن نحقق التوازن بين الفائدة العلمية وجانب المسؤولية الاجتماعية تجاه مجتمعنا في وقت واحد".
 
وأكد بعلوشة أن اللجنة بصدد تنفيذ برنامج تدريبي للخريجين الجدد لتنمية مهاراتهم وصقلها في الجوانب الإدارية، والذي يأتي استكمالا لسلسلة من الأنشطة التي ستنظمها اللجنة خلال الفترة القادمة.
 
من جانبه عرض الغفري تجربة مؤسسة انجاز في دعم وتطوير قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة في فلسطين، مبدياً استعداد المؤسسة لاستقبال مقترحات المشاريع المميزة وتسويقها للجهات المانحة، إضافة إلى استعداده لتنظيم يوم تدريبي مكثف مجاني للمهندسين الراغبين بتنفيذ مشاريع خاصة بهم.
 
وعند دور الاقتصاد في دعم المشاريع الصغيرة، قال غباين: إن الاقتصاد تمكنت من تمويل148مشروعاً صغيراً بقيمة 549.45 ألف دولار أمريكي عبر برنامج المشاريع الصغيرة، الذي تشرف عليه منذ سنوات، وبتمويل مباشر من وزارة المالية وممولين خارجيين.
 
وأوضح غباين أن تلك المشاريع استطاعت توفير 14697 فرصة عمل لمدة شهر للمستفيدين منها، و454 فرصة أخرى استطاعت توفير فرصة عمل دائمة لأصحابها، مضيفاً:"إن المشاريع التي تم تمويلها كالتالي : 76 مشروعاً صناعياً، 38 خدماتي، 29 مشروع زراعي، 6 مشاريع تجارية فقط ".
 
ولفت غباين إلى أن هذه المشاريع استهدفت بدرجة كبيرة الشباب العاطلين عن العمل ممن يمتلكون مهارات إدارية وفنية من كلا الجنسين، وأصحاب الحرف الصناعية والزراعية الراغبين في تطوير مشاريعهم، وخريجي الجامعات دون الطلبة، مبيناً أنه تعطى أولوية للجرحى ومعاقي الانتفاضة وأسر الشهداء والجرحى للاستفادة من برنامج المشاريع الصغيرة للتخفيف من معاناتهم.
 
وأوضح غباين أنه بإمكان المهندسين الراغبين في الاستفادة من البرنامج التوجه إلى مقر الهيئة بمدينة غزة لتعبئة طلب التقديم وإحضار الأوراق المرفقة، والتأكد من صحة استيفاء طلب التقديم للشروط المنصوص عليها حتى لا يتم رفض أي طلب، ومساعدة أكبر قدر ممكن من الشباب للاستفادة منه.
 
وفي سياق متصل  قام مهند النونو، من النقابة بعرض فكرة مشروع "فسحة"، الذي أشرف على تنفيذه بمجهوده الخاص، عارض تجربته في المشروع ومستعرضا النجاحات التي حققها مشروع وكافة التحديات التي واجهته وهو ما أضفى جوا من النقاش والتفاعل خلال الورشة.
 
وفي الختام تم عرض أسماء المؤسسات الداعمة للمشاريع المتواجدة في قطاع غزة قدمها عضو لجنة الخريجين،هبه كشكش.