قراقع يدعو إلى مناقشة قضية الأسرى أمام الجمعية العامة

  • الإثنين 2012-09-24 - الساعة 10:16

 

رام الله - شاشة نيوز- دعا وزير شؤون الأسرى والمحررين إلى تبني مشروع قرار حول قضية الأسرى وطرحه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة والتي ستبدأ نقاشاتها العامة يوم 25/9/2012 القادم و الذي يقضي بالتصويت على الاعتراف بالأسرى الفلسطينيين كأسرى حرب ومقاتلين شرعيين وفق اتفاقيات جنيف الثالثة والرابعة، وإرسال لجنة تحقيق أممية إلى السجون للوقوف على الانتهاكات التعسفية المخالفة لأحكام القانون الدولي بحق الأسرى.
 
وقال قراقع على أن على الجمعية العامة للأمم المتحدة أن تدعو إسرائيل إلى إطلاق سراح كافة الأسرى المعتقلين قبل اتفاقيات أوسلو وعددهم 111 أسيرا فلسطينيا باعتبار أن إسرائيل لم تحترم اتفاقية شرم الشيخ عام 1999 التي قضت بإطلاق سراح جميع الأسرى المعتقلين قبل إنشاء السلطة الوطنية، ولم تحترم المرجعية الدولية والقانونية لاتفاق إعلان المبادئ الذي استند قراري مجلس الأمن 242، 338.
 
وقال قراقع أن على الجمعية العامة أن تعطي الوضع بالسجون أولوية قصوى على ضوء استمرار الإجراءات و الأعمال اللاإنسانية بحق الأسرى من اعتقال الأطفال القاصرين وسياسة الاعتقال الإداري وممارسات التعذيب والتنكيل والحرمان من الزيارات والتعليم وغيرها وان تتخذ قرارات وتوجهات تلزم من خلالها إسرائيل باحترام حقوق الأسرى وكرامتهم الإنسانية.
 
ودعا قراقع أن يتضمن القرار تشكيل لجنة دائمة في مجلس حقوق الإنسان حول قضية الأسرى الفلسطينيين و الاستجابة لمطالب الأسرى المضربين عن الطعام وإطلاق سراحهم فورا.
 
جاءت أقوال قراقع خلال زيارته لعائلة الاسير الفلسطيني محمد حسن عبد حسن زواهرة ، معتقل منذ 28/6/2002 ومحكوم بالسجن المؤبد في قرية المعصرة قضاء بيت لحم وبمشاركة رائدة الفارس مسؤولة وحدة المساعدات الإنسانية في مكتب الرئيس، وبحضور أسرى محررين وعائلات أسرى في محافظة بيت لحم .
 
وقد اطمئن قراقع على والد الاسير زواهرة إلي أصيب بجلطة وتدهور وضعه الصحي في الفترة الأخيرة  .