الاحتلال يقمع مسيرتي المعصرة وعشرات الاصابات بالاختناق والاغماء بينهم ناشط اسرائيلي

  • الجمعة 2012-09-14 - الساعة 15:03

 

رام الله - شاشة نيوز - قمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي بعد ظهر اليوم، مسيرتي المعصرة وبلعين بمحافظتي بيت لحم ورام الله الاسبوعيتين المنددتين بالجدار والاستيطان، ما أدى الى اصابة عشرات المشاركين في المسيرتين بحالات اختناق واغماء جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي استخدمه الجنود لتفريق المتظاهرين.
 
ففي بلدة المعصرة بمحافظة بيت لحم، قال الناطق الاعلامي باسم اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في محافظة بيت لحم محمد بريجية، بحسب الوكالة الرسمية، إن قوات الاحتلال قمعت المشاركين أثناء توجههم لمكان إقامة الجدار من خلال إطلاق القنابل الغازية السامة والصوتية، ما أوقع عدة إصابات بحالات اختناق عولجت جميعها ميدانيا.
 
وكان المشاركون نظموا اعتصاما ألقيت فيه كلمات استنكرت الإساءة التي وجهت للرسول محمد (ص).
 
الى ذلك اصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بالاختناق والتقيؤ الشديدين، إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع ورش المتظاهرين بالمياه العادمة الممزوجة بالمواد الكيماوية في مسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان وجدار الفصل العنصري.
 
وقالت اللجنة الشعبية اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، في بيان أصدرته بعد المسيرة، إن جنود الاحتلال الإسرائيلي أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية باتجاه المشاركين عند وصولهم إلى الأراضي المحررة "محمية أبو ليمون" بالقرب من جدار الفصل العنصري، ورشوا المتظاهرين بالمياه العادمة الممزوجة بالمواد الكيماوية، ما أدى إلى إصابة الناشط الإسرائيلي الدكتور رؤييه (39عاما) بقنبلة غازية بالرأس، وعشرات المواطنين ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب بحالات تقيؤ واختناق شديدين.
 
ورفع المشاركون في المسيرة، التي دعت إليها اللجنة الشعبية، الأعلام الفلسطينية، وصور عميد الأسرى كريم يونس، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين. 
المصدر: وفا