فتح تطالب بإقرار قوانين دولية تجرم الإساءة للأديان والأنبياء

  • الخميس 2012-09-13 - الساعة 17:54

 

غزة-شاشة نيوز- طالبت حركة "فتح"، اليوم الخميس، المجتمع الدولي بإقرار مواثيق وقواعد قانونية دولية تؤكد على ضرورة احترام الأديان والأنبياء وتجرم الإساءة لهما.
 
 
واعتبر المتحدث باسم الحركة في تصريح صادر عن مفوضية الإعلام والثقافة، وصل "شاشة نيوز" نسخة عنه، أن التعرض بهذه الطريقة المسيئة لحياة الرسول استخفاف واستهانة بالأمتين العربية والإسلامية، ويشكل استفزازا لمشاعرهم الدينية والإنسانية، الأمر الذي لا علاقة له بالحقوق والحريات العامة، مطالباً المجتمع الدولي تجريم هذه الأعمال اللاأخلاقية.
 
 
وشدد أبو عيطة، على أهمية تصويب الولايات المتحدة الأمريكية سياساتها في التعاطي مع القضايا العربية وتحسين علاقاتها بالشعوب العربية والإسلامية و الكف عن مثل هذه الممارسات التي من شأنها تعميق الكراهية بين الأمتين العربية والإسلامية من جهة والولايات المتحدة الأمريكية من جهة أخرى.
 
 
وثمن أبو عيطة موقف الإخوة المسيحيين الذين عبروا عن شجبهم وإدانتهم الشديدة لهذه الأعمال غير الأخلاقية ، مؤكداً على مبدأ الاحترام والمحبة والتسامح الذي يحكم علاقة المسلمين بالمسيحيين في فلسطين.