د. بطارسة : على قادة الاحتجاجات الكشف عن "المدسوسين" ومنعهم من التخريب

  • الخميس 2012-09-13 - الساعة 13:52

 

بيت لحم- شاشة نيوز- أكد رئيس بلدية بيت لحم د.فكتور بطارسة، من خلال حيث له في البرنامج الإذاعي الأسبوعي "الشرطة والمواطن"، أن الجميع مع الاحتجاجات السلمية المطالبة بالحقوق وخفض الأسعار ومواجهة الغلاء، لكن دون أعمال التخريب "المشبوهة" التي شهدتها العديد من المناطق والمحافظات ومنها بيت لحم.
 
ودعا بطارسة في حديث الى برنامج (الشرطة والمواطن) الذي يبث عبر اثير راديو بيت لحم 2000، بالتعاون مع العلاقات العامة والإعلام بالشرطة، مختلف الجهات للحفاظ على بيت لحم قائلا: "من المؤسف ان بعض الأشخاص تدخلوا بهذه الاحتجاجات واعتدوا على الممتلكات العامة والخاصة وهي ملك للشعب ولا أتصور حرق الحاويات وإطارات المركبات في الشوارع والأزقة وهي تكلف آلاف الدنانير، وتكسير زجاج مقر سلطة المياه وتكسير الإشارات الضوئية والإنارة وهي ملك الشعب الفلسطيني، ونقول ان اقتصادنا منهار ونزيد على ذلك بتدمير ممتلكات الشعب، آملاً ان يتم وضع حد لهؤلاء الشبان المدفوعين".
 
ووجه بطارسة شكره وتقديره لدور للشرطة والأمن الوطني لالتزامهم وتحليهم بالانضباط وصبرهم وعدم احتكاكهم بالمتظاهرين، ولتواجدهم بشكل جيد للحفاظ على الأمن والأمان أثناء اندلاع المظاهرات، على حد وصفه.
 
ودعا رئيس بلدية بيت لحم إلى ان يكون المحتجين هم أداة المحافظة على سلم هذه الاحتجاجات وهم مسؤولين عن الحفاظ على المؤسسات العامة والخاصة، لأنهم قادة هذه الاحتجاجات وعليهم مسؤولية الكشف عن المدسوسين ومنعهم من ارتكاب هذه الأعمال على حد تعبيره.